الناطق الرسمي لحراس الجمهورية يتهم الحوثيين بـ "التضليل والإبتزاز"

ديبريفر
2021-08-21 | منذ 1 شهر

صادق دويد

الحديدة (ديبريفر) - اتهم العميد صادق دويد الناطق الرسمي لألوية حراس الجمهورية التي يقودها طارق صالح، جماعة أنصار الله (الحوثيين) بإستغلال الملف الإنساني في الإبتزاز وتضليل الرأي العام الداخلي والخارجي.

موضحا في تغريدة على حسابه الشخصي بموقع تويتر، إن جماعة الحوثي تنصلت من كل إلتزاماتها ولم تنفذ بندا واحدا من بنود الجانب الإنساني في إتفاق ستوكهولم، بينما تُحاول المزايدة اليوم في هذا الملف مقابل وقف عدوانها على مأرب.

وأضاف دويد، إن الحوثيين في معارك مارب يشترطون تنفيذ المسار الانساني قبل الشروع في مفاوضات لوقف إطلاق النار، في حين كانوا يطالبون عام ٢٠١٨  بوقف النار في الحديدة أولا ثم الشروع في المسار الانساني.

وأعتبر أن الحوثيين جماعة لاتؤمن بالسلام والتعايش، وأن حديثها عن الملف الانساني ومفاوضات وقف الحرب ، مجرد حيلة تستخدمها لكسب الوقت على أمل تحقيق مكاسب عسكرية جديدة وإلتهام مزيد من المناطق.

وذكر الناطق الرسمي لحراس الجمهورية، إن "الجميع مهتم برفع المعاناة عن ابناء شعبنا و تسهيل حركة التنقل و عودة الحياة الى طبيعتها، بإستثناء جماعة الحوثي التي تستخدم الملف الانساني للابتزاز و التضليل".

لافتاً  إلى أن "وقف إطلاق النار والإفراج عن الأسرى والمعتقلين خطوة تمهيدية وأساسية لرفع المعاناة الإنسانية عن اليمنيين".

وكانت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا وقعت في ديسمبر 2018 بالعاصمة السويدية ستوكهولم اتفاقا سياسيا مع جماعة أنصار الله (الحوثيين) برعاية من الأمم المتحدة.

ونجح الإتفاق في وقف زحف القوات المشتركة اليمنية - التي تضم في صفوفها ألوية حراس الجمهورية، بإتجاه مدينة الحديدة الخاضعة لسيطرة الحوثيين،بعدما وصلت إلى مشارفها.

غير أن بقية بنود الاتفاقية ظلت مجرد حبر على ورق بما في ذلك رفع الحصار الذي يفرضه الحوثيون على مدينة تعز منذ عدة سنوات، وإطلاق كافة الأسرى والمعتقلين ومن ضمنهم القادة المشمولين بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet