منظمة حقوقية تتهم السعودية بحرمان اليمنيين المقيمين على أراضيها من لقاح كورونا

ديبريفر
2021-08-24 | منذ 4 أسبوع

جنيف (ديبريفر) - اتهمت منظمة حقوقية، اليوم الثلاثاء، السلطات السعودية بحرمان بعض المقيمين اليمنيين في المملكة من لقاح فيروس كورونا المستجد، معتبرة ذلك "انحداراً أخلاقياً وإنسانياً في تعامل السعودية مع المقيمين على أرضها لا سيما اليمنيين".
وقالت منظمة سام للحقوق والحريات (مقرها جنيف) إن السلطات السعودية منعت بعض المقيمين اليمنيين من تلقي لقاح فيروس كورونا، دون أي مبرر أو قرار مُعلن .
واعتبرت المنظمة في بيان مقتضب على موقعها الإلكتروني، أن ذلك "مخالفة قانونية صارخة للقواعد الدولية التي كفلت الحق في الصحة والحصول على الدواء وتجريم التمييز العنصري في تمكين الأفراد من تلقيه.
وأكد البيان "أن هذا القرار سيعني تعريض حياة الآلاف منهم (اليمنيين) لخطر الإصابة بالفيروس".
وأفادت المنظمة بأنها تلقت شكوى من أحد اليمنيين المقيمين في السعودية برفض إعطائه لقاح كورونا وذلك "أثناء ذهابه لتلقي الجرعة الثانية لبناته، بعد أن تم منعهم من دخول المدرسة بسبب عدم تلقيهن اللقاح".
ونقلت عنه قوله إن الحراسة منعت دخولهم إلى مركز تلقي اللقاح "لأن لديهم تعليمات بعدم دخول اليمنيين لتلقي اللقاح".
ودعت المنظمة السلطات السعودية "لوقف ممارساتها العنصرية تجاه المقيمين اليمنيين وتمكينهم من تلقي اللقاح أسوة بغيرهم من الجنسيات الأخرى"، مشددة على أن مثل هذه الممارسات تخالف مبادئ وأعراف القانون الدولي وتعكس انحداراً أخلاقياً وإنسانياً في تعامل السعودية مع المقيمين على أرضها لا سيما اليمنيين.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet