اللجنة الاقتصادية للحوثيين تدعو لرفع القيود عن موانئ الحديدة ومطار صنعاء

ديبريفر
2021-08-25 | منذ 4 أسبوع

مطار صنعاء

صنعاء (ديبريفر) - دعت اللجنة الاقتصادية العليا التابعة لجماعة أنصار الله (الحوثيين) التي تسيطر على العاصمة اليمنية صنعاء، يوم الثلاثاء، إلى تنفيذ توصيات أعضاء مجلس الأمن الدولي وممثلي منظمات الأمم المتحدة، المتعلقة برفع القيود المفروضة على موانئ الحديدة وإعادة فتح مطار صنعاء الدولي.
وفي بيان تعليقاً على ما ورد في جلسة مجلس الأمن الدولي حول الأزمة في اليمن، أكدت اللجنة جاهزيتها لـ"العمل فورا مع منظمة اليونيسف أو غيرها، لكل ما يؤدي إلى تحييد الجانب الاقتصادي، وفي المقدمة صرف مرتبات موظفي الدولة"، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء
واتهمت اللجنة التحالف العربي بقيادة السعودية والحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، بـ "استخدام الاقتصاد كورقة حرب، وتعمدهم نهب الإيرادات وعوائد النفط الخام والغاز، وقطع مرتبات موظفي الدولة، وخلق كارثة إنسانية غير مسبوقة على مستوى العالم من خلال تشديد الحصار الخانق على الشعب اليمني، وفرض إجراءات قاتلة تهدف إلى انهيار العملة وارتفاع أسعار السلع والخدمات".
وجددت اللجنة دعوتها للأمم المتحدة للقيام بمسؤولياتها تجاه الشعب اليمني، والتعامل مع الملف الاقتصادي بالجدية المطلوبة، داعية إلى "إلزام التحالف بالرفع الكامل للحصار، ووقف استخدام الاقتصاد كوسيلة ضغط ومساومة، وفصل الجانب الإنساني عن الجانب السياسي والعسكري".
ويوم الإثنين عقد مجلس الأمن الدولي جلسة تناول فيها الأوضاع الإنسانية والسياسية في اليمن، واستمع إلى إحاطات من كل من وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية، ومديرة اليونيسف، والأمين العام المساعد للشرق الأوسط وآسيا والمحيط الهادئ في إدارتي الشؤون السياسية وبناء السلام، وعمليات السلام.
وشدد المتحدثون على ضرورة العمل على دفع مرتبات العاملين في مختلف قطاعات الدولة ومساعدة الناس على تعزيز مدخولاتهم وحماية التحويلات المالية التي تمثل مصدرا مهما للدخل في اليمن.
وأشاروا إلى أن الناس في اليمن لا يجوعون فقط بسبب نقص الغذاء وإنما بسبب غلاء الأسعار.
وجدد المسؤولون الأمميون الدعوة للحكومة اليمنية للسماح، على وجه السرعة، بدخول جميع الإمدادات التجارية الأساسية - بما في ذلك سفن الوقود - إلى الحديدة دون تأخير.
كما دعوا جميع الأطراف إلى ضرورة إعطاء الأولوية للاحتياجات المدنية والامتناع عن تسليح الاقتصاد، لا سيما في ضوء الوضع الإنساني الحرج الذي تمر به البلاد.

ويعد ميناء الحديدة نقطة الدخول الرئيسية لواردات اليمن التجارية ومواد الإغاثة في حين أن مطار صنعاء هو المطار الوحيد الخاضع لسيطرة الحوثيين.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet