هجوم مكلف.. الحوثيون يخسرون 160 مقاتل في ثلاثة أيام

ديبريفر
2021-09-08 | منذ 2 أسبوع

مأرب (ديبريفر) - كشفت إحصائية إعلامية، الثلاثاء، عن الخسائر البشرية والمادية التي تكبدتها جماعة أنصار الله (الحوثيين) خلال الأيام الثلاثة الأخيرة من هجماتها العسكرية المكلفة والمستمرة على مدينة مأرب، شمال شرق اليمن.

وأفاد مركز سبأ الإعلامي الناطق باسم المقاومة الشعبية في مأرب، بسقوط نحو 160 قتيلا من مسلحي جماعة الحوثي بينهم قادة ميدانيون، فضلا عن مئات المصابين، في معارك شهدتها مختلف جبهات القتال بمدينة مأرب خلال الساعات الـ72 الماضية، التي تركزت بصورة أعنف في الأطراف الغربية والجنوبية وبدرجة أقل بشمال المدينة.

وأشارت الإحصائية إلى "تدمير 36 مدرعة ودبابة، و 34 طقم عسكري و50 دراجة نارية يستخدمها المسلحون الحوثيون في نقل الذخائر والتغذية، إضافة إلى إسقاط 4 طائرات مُسيّرة"، في مؤشر على ضراوة المعارك هناك.

ونقل مركز سبأ الإعلامي عن مصادر عسكرية (لم يسمها) إن المعارك الدائرة في الأطراف الشمالية والغربية والجنوبية لمحافظة مأرب، كانت أشبه بالمحرقة، حيث أسفرت عن وقوع خسائر فادحة في صفوف الحوثيين، وذلك عبر المواجهات المباشرة مع القوات الحكومية أو بضربات التحالف الجوية.

ولم يصدر تعليق فوري من جماعة أنصار الله الحوثية على تلك الأرقام والمعلومات، إلا أن قناة المسيرة الناطقة باسم الجماعة تبث بصورة يومية مواكب تشييع للعشرات من قتلاها الذين يسقطون في جبهات القتال.

ورصد ناشطون وإعلاميون يمنيون خلال الأيام الثلاثة الأخيرة، تشييع 98 من قتلى الحوثي، من ضمنهم قادة يحملون رتباً عسكرية رفيعة، وذلك في عدد من المحافظات، أبرزها (صنعاء، ذمار، حجة، صعدة، إب، تعز، الحديدة).


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet