الأمم المتحدة تدعو إلى دعم عاجل لاقتصاد اليمن لتفادي انهيار كامل

ديبريفر
2021-09-21 | منذ 1 شهر

صنعاء (ديبريفر) - دعت الأمم المتحدة، يوم الإثنين، إلى تقديم دعم عاجل للاقتصاد اليمني من أجل الحفاظ على استقرار العملة المحلية، وتفادي الانهيار التام لمرافق الخدمات الأساسية.
وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن على "تويتر"، إن "هناك ضرورة عاجلة لدعم الاقتصاد اليمني للحفاظ على استقرار العملة، ومعالجة بعض الأسباب الجذرية لانعدام الأمن الغذائي".
وأوضح أهمية ذلك الدعم العاجل "لمنع الانهيار التام للأنظمة المؤسسية، بما في ذلك مرافق الخدمات الأساسية ونظم الحماية الاجتماعية"، دون مزيد من التفاصيل.
وواصلت العملة اليمنية انهيارها المتسارع لتصل إلى أدنى مستوى على الإطلاق أمام الدولار في تعاملات سوق الصرف غير الرسمية يوم الإثنين ليتجاوز سعر الدولار حاجز 1110 ريالات في مدينة عدن والمناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة المعترف بها دولياً.
ومع هبوط العملة تفاقمت معاناة السكان،  وشهدت أسعار السلع الغذائية الأساسية قفزات حادة غير مسبوقة ما جعلها في غير متناول الكثيرين من اليمنيين البالغ عددهم 30 مليوناً ما ينذر بكارثة اقتصادية.
وحذرت منظمات إغاثة دولية ووكالات تابعة للأمم المتحدة من أن الاقتصاد اليمني يقف على حافة الانهيار.
ويواجه اليمن، الذي يعاني أسوأ أزمة إنسانية في العالم وفقاً للأمم المتحدة، جراء الحرب المتواصلة منذ نحو سبع سنوات، ضغوطاً وصعوبات مالية واقتصادية غير مسبوقة بسبب تراجع إيرادات النفط، التي تشكل 70% من إيرادات البلاد، وكذلك توقف جميع المساعدات الخارجية والاستثمارات الأجنبية وعائدات السياحة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet