انتهاء مهمة ثالث رئيس لبعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة

ديبريفر
2021-10-04 | منذ 3 أسبوع

رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة "أونمها"، الجنرال أبهيجيت جوها

الحديدة (ديبريفر) - أعلن رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة "أونمها"، الجنرال أبهيجيت جوها، يوم الأحد، انتهاء مهام عمله كرئيس للبعثة المنبثقة عن اتفاق ستوكهولم الموقع بين الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، وجماعة أنصار الله (الحوثيين) في ديسمبر 2018.
وأفادت البعثة الأممية، في تغريدة على "تويتر"، بأن جوها "سلّم المهام إلى نائبة رئيس البعثة دانييلا كروسلاك، حتى يتم تعيين رئيس جديد"، وذلك بعد عامين من قيادته للبعثة كثالث مسؤول أممي في المنصب.
وأعرب جوها عن سروره بالتجربة العملية في اليمن، وقال في رسالة فيديو نشرتها البعثة على "تويتر" : "إنه لشرف كبير أن أخدم بهذه الصفة الوظيفية، وسأبقى متأثراً إلى الأبد بتجاربي في اليمن".
و‏ أضاف: "أعرب عن امتناني الصادق لشعب هذه الأرض الذي يتسم بدفء القلب والمرونة والكرم".
وأشار غوها إلى أن أحد أعظم إنجازات البعثة الأممية هو الخفض المستدام للخسائر المدنية في محافظة الحديدة.
وقال إن معدل العنف تراجع بشكل ملحوظ، كما أن السكان في محافظة الحديدة "حظوا بفرصة لاستئناف سبل العيش.. ومع ذلك ما تزال هناك تحديات".
وذكر الجنرال الهندي بأهمية الانخراط في عملية سلام دائم، "لأن الحرب ليست حتمية، فشعب الحديدة يستحق المزيد، ويستحق السلام الآن"، على حد تعبيره.
وتشكلت بعثة الأمم المتحدة لدعم تنفيذ اتفاق الحديدة (أونمها) أواخر 2018، بموجب قرار أممي، وتعمل على دعم تنفيذ الاتفاق الذي تضمن وقفاً لإطلاق النار في الحديدة، والإشراف على إعادة نشر القوات في مدينة وموانئ الحديدة، والصليف، ورأس عيسى، إلا أن التعثر ما زال سيد الموقف، في ظل تبادل الاتهامات بين الطرفين. 

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet