الأمم المتحدة تنفي علمها المسبق بإنسحابات القوات المشتركة وتعتبرها"تحركات أحادية"

ديبريفر
2021-11-13 | منذ 3 شهر

نيويورك (ديبريفر) - أكدت الأمم المتحدة، الجمعة، عدم ابلاغها مسبقاً بالتحركات الأحادية التي جرت مؤخرا بمحافظة الحديدة اليمنية، في إشارة الى الانسحابات العسكرية المفاجئة للقوات المشتركة المدعومة إماراتيا من موافع تمركزها في جنوب المحافظة المرفئية على شواطئ البحر الأحمر، غربي اليمن.

وقال نائب المتحدث الرسمي باسم الأمم المتحدة فرحان حق، إن الأمم المتحدة وصلتها تقارير حول انسحاب "القوات الحكومية اليمنية" من مناطق جنوب مدينة الحديدة وصولاً إلى مديرية التحيتا، اضافة الى معلومات عن تحرك قوات الحوثي الآن في كثير من المناطق التي تم إخلاؤها.

لكن المتحدث الأممي جدد التأكيد على عدم إبلاغ الأمم المتحدة مسبقاً بتلك التحركات التي وصفها بـ"الأحادية".

مضيفاً، "ومع ذلك فإن بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (UNMHA) تراقب الوضع عن كثب وتتواصل مع كافة الأطراف لإثبات الحقائق على الأرض والرد حسب الضرورة وفقًا لتفويضها".

ودعا المسؤول الأممي جميع أطراف النزاع في اليمن إلى ضمان سلامة وأمن المدنيين في تلك المناطق وحولها، والتي شهدت حدوث تحولات عسكرية في الخطوط الأمامية.

وكانت القوات المشتركة المدعومة اماراتيا نفذت على مدى اليومين الاخيرين خطة انسحابات بصورة مفاجئة وغير مفهومة من مواقع تمركزها الأمامية في محافظة الحديدة، قبل أن تتحرك جماعة الحوثي لاحقا وتسيطر على تلك المواقع.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet