الولايات المتحدة تدرس فرض عقوبات جديدة على الحوثيين

ديبريفر
2022-02-03 | منذ 4 شهر

واشنطن (ديبريفر) - تدرس إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن فرض "عقوبات جديدة" على جماعة أنصار الله (الحوثيين) وقادتها في اليمن، حسبما أفادت وكالة "أسوشييتد برس" الأمريكية، الأربعاء.
وقالت الوكالة إن المسؤولين الأمريكيين يدرسون إمكانية استهداف جماعة الحوثيين وكبار الشخصيات فيها بـ"عقوبات جديدة هذا الأسبوع"، وذلك رداً على شنها هجمات بصواريخ باليستية وطائرات مسيرة على السعودية والإمارات.
وأضافت أن المسؤولين الأمريكيين يسعون إلى طمأنة الحلفاء الاستراتيجيين الخليجيين، بما فيهم السعودية والإمارات، بأن واشنطن ستقدم لهم الدعم الدفاعي.
فيما قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس للصحفيين "لقد اتخذنا خطوات عدة، بما في ذلك خلال الأسابيع والأشهر القليلة الماضية، وأتوقع أن نتخذ خطوات إضافية في ضوء الهجمات المدانة التي شنها الحوثيون، انطلاقا من اليمن، في الأيام والأسابيع الأخيرة".
وأَضاف برايس "لن نتردد في معاقبة قادة حوثيين وكيانات متورطة في هجمات عسكرية تهدد المدنيين والاستقرار الإقليمي"، مكتفيا بالقول إن هذا الإجراء تحديدا لا يزال "قيد الدرس".
وتتعرض الإدارة الأمريكية لضغوط متزايدة لإعادة إدراج الحوثيين على قائمتها السوداء للمنظمات الإرهابية.
وإزالة اسم الحوثيين من القائمة الأمريكية السوداء كان أحد أول القرارات التي أصدرها الرئيس جو بايدن في مجال السياسة الخارجية لدى وصوله إلى البيت الأبيض قبل عام.
واتخذ الرئيس الديمقراطي هذه المبادرة في محاولة منه لإتاحة المجال أمام الدبلوماسية لإنهاء الحرب الدائرة في اليمن بالإضافة إلى تسهيل إيصال المساعدات الإنسانية إلى محتاجيها في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين، لكن المساعي الدبلوماسية فشلت والحرب لا تزال على أشدها بين الحوثيين والقوات اليمنية الحكومية المدعومة من تحالف عسكري تقوده السعودية.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet