الخارجية الامريكية تستبعد "ضمنيا" إعادة تصنيف جماعة الحوثي كمنظمة إرهابية

ديبريفر
2022-02-03 | منذ 8 شهر

نيويورك (ديبريفر) استبعدت وزارة الخارجية الأمريكية بشكل ضمني إمكانية إعادة تصنيف جماعة أنصار الله (الحوثيين) ضمن قائمة المنظمات الإرهابية في الوقت الحالي، مرجحاً توسيع دائرة العقوبات المفروضة عبر إضافة شخصيات جديدة من قيادات الجماعة.

وقال نيد برايس المتحدث الرسمي باسم الخارجية الامريكية في تصريحات صحفية أن بلاده "لن تتردد في تصنيف قادة حوثيين وكيانات ضالعة في هجمات عسكرية تهدد المدنيين والاستقرار الإقليمي".

مضيفاً : "أتوقع أننا سنكون في موقع لاتخاذ إجراءات أخرى ردا على الهجمات الحوثية الأخيرة"، التي قال إنها " تعيق الحلول السياسية في اليمن".

ودعا برايس جميع الأطراف المتصارعة في اليمن إلى وقف العنف والتصعيد العسكري، واستئناف المحادثات التي تقودها الأمم المتحدة من أجل إنهاء الحرب وإحلال السلام في البلد.

وأشار المتحدث الأمريكي الى ضرورة وجود مقاربة دبلوماسية للأزمة اليمنية ، وأن تكون هي السبيل الوحيد لحل النزاع.

وتواجه الادارة الامريكية ضغوطا كبيرة داخليا وخارجيا، ولاسيما من حلفائها الخليجيين، لدفعها نحو اتخاذ قرار بإدراج الجماعة الحوثية ضمن قائمة المنظمات الارهابية مجددا، بعد نحو عام تقريبا من قرار الرئيس بايدن برفع الجماعة من القائمة فور توليه السلطة رسميا، ملغيا قرارا لسلفه دونالد ترامب بهذا الشأن كان قد أتخذه في الايام الأخيرة من عهدته الرئاسية.

ومن المقرر أن يناقش مجلس الشيوخ الامريكي خلال الأيام المقبلة مشروع قرار اقترحه أحد أعضاء المجلس عن الحزب الجمهوري حول إعادة تصنيف الحوثيين كمنظمة إرهابية، والذي حظي بتأييد كبير لدى الجمهوريين وبعض أعضاء الحزب الديمقراطي، وفق تقارير اعلامية.

وفي خطوة رأى البعض أنها تهدف الى تخفيف حدة الضغوط، أعلنت الولايات المتحدة، الأربعاء، إرسال طائرات مقاتلة ومدمرة تحمل صواريخ موجهة إلى أبوظبي لمساعدة الإمارات في التصدي للهجمات التي تتعرض لها من قبل جماعة أنصار الله (الحوثيين) في اليمن وبعض المليشيات المدعومة إيرانيا في العراق.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet