تل أبيب وأبو ظبي تبحثان سبل حماية الإمارات من هجمات الحوثيين

ديبريفر
2022-02-06 | منذ 4 شهر

واشنطن (ديبريفر) - قال مسؤولون مطلعون إن إسرائيل والإمارات تناقشان سبلاً جديدة لحماية أبو ظبي من هجمات جماعة أنصار الله (الحوثيين)، وذلك بعد أسبوع من زيارة الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ للإمارات.
ونقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية عن المسؤولين المطلعين على النقاشات، القول إن اتفاقا سرّياً وقعته شركتان من البلدين في نوفمبر الماضي لتطوير طائرات مسيّرة يمكنها درء هجمات الحوثيين على الإمارات.
وقالت إن الاتفاق سيضع المعدات العسكرية الإسرائيلية على أعتاب إيران مباشرة، ويعيد تشكيل المشهد الأمني في الشرق الأوسط.
من جانب آخر، رأت وول ستريت جورنال أن من غير الواضح إذا كان سيوقع اتفاق بشأن تركيب دفاعات جوية إسرائيلية في الإمارات قريبا.
واستبعدت الصحيفة أن تزود إسرائيل الإمارات بنظام القبة الحديدية الإسرائيلية، لكنها أشارت إلى أنه يمكنها أن تستفيد من مكونات مثل الرادار.
واعتبرت الصحيفة أن القبول العلني للدعم العسكري والاستخباراتي الإسرائيلي يمثّل معضلة للإمارات التي تتطلع إلى تعميق العلاقات مع شريكها الجديد من دون استعداء طهران.
وكان موقع "أكسيوس" قد ذكر الأربعاء الماضي أن وفدا من وزارة الدفاع الإسرائيلية زار أبو ظبي، وأن الإمارات أبلغت الوفد الإسرائيلي حاجتها إلى المساعدة في مجال الدفاع الصاروخي والتصدي للمسيّرات.
وأضاف الموقع أن إسرائيل تريد مساعدة الإمارات قدر الإمكان من دون أن تعرض للخطر التكنولوجيا الحساسة التي لا تريد مشاركتها، مشيرا إلى أن الجانبين تربطهما قناة سرية في مجال الدفاع والاستخبارات منذ أكثر من عقدين.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet