قائد القيادة المركزية الأمريكية في الإمارات لتعزيز دفاعاتها بعد هجمات الحوثيين

ديبريفر
2022-02-07 | منذ 6 شهر

أبو ظبي (ديبريفر) - بدأ قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال كينيث ماكنزي، يوم الأحد، زيارة إلى الإمارات، لإجراء محادثات بشأن جهود تعزيز دفاعاتها عقب سلسلة هجمات صاروخية شنتها جماعة أنصار الله (الحوثيين) من اليمن.
وقال ماكنزي -الذي يشرف على القوات الأمريكية في الشرق الأوسط ـ للصحفيين، إنه قدم موعد زيارته المقررة رداً على هجمات الحوثيين، على أمل التأكيد على التزام الولايات المتحدة بالدفاع عن الإمارات.
وأضاف "أعتقد أنه وقت مقلق للغاية بالنسبة للإمارات. إنهم يبحثون عن الدعم. نحن هنا لمساعدتهم بتقديم هذا الدعم".
وذكر ماكنزي أن طائرات إف-22 ستزود الإمارات "بواحد من أفضل رادارات المراقبة في العالم"، القادرة على تحديد الأهداف، ومنها صواريخ كروز الهجومية والطائرات المسيرة.
وأشار إلى أن المدمرة كول ستعمل في المياه حول الإمارات وستراقب شحنات البضائع المهربة.
وقال ماكنزي إن الصواريخ الباليستية المتوسطة المدى التي أطلقت على الإمارات لم تُبتكر أو تُصنع أو تُصمم في اليمن بل في مكان آخر، ويرى أن هناك علاقة إيرانية بهذا الأمر.
وردّاً على سؤال عن الهجمات الصاروخية التي شنّها الحوثيون في الآونة الأخيرة، قال ماكنزي إنها ربما تكون مدفوعة بمجموعة من السيناريوهات، منها الرّد على الهزائم في ساحة القتال.
وتابع: "من الصعب معرفة جميع أسباب الحوثيين وراء ذلك... أعتقد أنّ الحوثيين ليسوا معتادين على خسارة الأرض في اليمن".
وكانت وزارة الدفاع الأمريكية أعلنت هذا الشهر نشر طائرات مقاتلة متطورة من طراز إف-22 ومدمرة الصواريخ الموجهة (كول) للعمل مع البحرية الإماراتية.
ويصف الجيش الأمريكي حتى الآن دعمه للإمارات بأنه مساعدة ثنائية دفاعية، وليس أي مساعدة للتحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet