التحالف يستضيف الأمم المتحدة وهيئة دولية لبحث هجوم سجن صعدة

ديبريفر
2022-02-08 | منذ 8 شهر

الرياض (ديبريفر) - يستضيف التحالف العربي الذي تقوده السعودية، اليوم الثلاثاء في الرياض، منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن واللجنة الدولية للصليب الأحمر، لبحث التقارير حول استهدافه سجناً في محافظة صعدة بضربات جوية أسفرت عن مقتل 90 شخصاً.
وقال التحالف في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس" ، إنه وجه الدعوة لمنسق الشؤون الإنسانية في اليمن، ديفيد غريسلي، ومكتب اللجنة الدولية للصليب الأحمر، لزيارة مقره في الرياض، من أجل مناقشة "مزاعم" جماعة أنصار الله (الحوثيين)، بشأن الهجوم على سجن صعدة.
وأكد التحالف، التزامه بمبادئ القانون الدولي الإنساني، وقواعده العرفية بالعمليات العسكرية التي يشنها داخل اليمن، في تجديد لنفي مسؤوليته عن الهجوم الذي وقع في الـ21 من الشهر الماضي،واتهم الحوثيون التحالف بشن غارات على السجن أوقعت 91 قتيلاً و236 جريحاً.
 وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في بيان، إن هجوما تعرض له مركز اعتقال في صعدة، أسفر عن مقتل وإصابة أكثر من 100 معتقل.
وكانت الأمم المتحدة، قد حمّلت، بشكل صريح، التحالف مسؤولية الهجوم الذي وصفته بأنه الأسوأ بالنسبة للضحايا المدنيين خلال آخر 3 سنوات.
وبعد نفي تنفيذ أي عمليات في صعدة بالتزامن مع هجوم السجن، أعلن التحالف في بيانات لاحقة أنه نفذ هجوما جويا على مقر معسكر الأمن المركزي الخاضع للحوثيين بصعدة، في إشارة إلى أن السجن كانت تنفذ به مهام عسكرية.
وقالت المفوضية السامية التابعة للأمم المتحدة التي زارت مسرح الحادثة أواخر الشهر الماضي، إنها خلال الزيارة " لم تر أي علامات تشير إلى أن الموقع الذي كان ثكنة في السابق، لا يزال يقوم بوظيفة عسكرية"، مشيرة إلى الطلب من التحالف مشاركة معلوماتهم مع الأمم المتحدة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet