الحكومة اليمنية تدعو إلى تحييد ملف خزان صافر

ديبريفر
2022-02-20 | منذ 3 شهر

ميونخ (ديبريفر) - دعت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، اليوم الأحد، المجتمع الدولي، إلى تحييد خزان النفط العائم "صافر"، عن الصراع، وعدم السماح لجماعة أنصار الله (الحوثيين)، بتحويله إلى ورقة ابتزاز وضغط سياسي.
جاء ذلك على لسان وزير الخارجية في الحكومة اليمنية أحمد بن مبارك، خلال لقائه نظيرته النرويجية أنيكين هويتفيلد، على هامش مؤتمر ميونخ للأمن.
وقال ابن مبارك إن خزان صافراً الذي يرسو قبالة السواحل اليمنية يشكل تهديداً اقتصادياً وبيئياً خطيراً ويمثل قنبلة موقوتة تهدد الإقليم وممرات الملاحة الدولية.
وشدد على "ضرورة التحرك لتحييد الخزان بعيداً عن الصراع وعدم السماح للحوثيين بتحويله إلى ورقة ابتزاز وضغط سياسي"، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في الرياض.
وطالب الوزير اليمني، بـ "ضغط دولي قوي" على الحوثيين والنظام الإيراني للتعاطي الايجابي مع جهود السلام الإقليمية والدولية.
والثلاثاء الماضي، أعلن وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانيّة مارتن غريفيث خلال اجتماع لمجلس الأمن، التوصل إلى "اتفاق مبدئي" مع الحكومة اليمنية وجماعة الحوثيين، لنقل حمولة الناقلة النفطية صافر إلى سفينة أخرى.
و"صافر" التي صُنعت قبل 45 عاما وتُستخدم كمنصّة تخزين عائمة، محمّلة بنحو 1,1 مليون برميل من النفط الخام يقدّر ثمنها بنحو 40 مليون دولار.
ولم تخضع السفينة لأي صيانة منذ 2015 ما أدّى الى تآكل هيكلها وتردّي حالتها، وهو متوقّفة منذ ذلك العام قبالة ميناء الحديدة على بعد ستة كيلومترات من السواحل اليمنية.
ومن شأن تسرب النفط من الناقلة أن يلحق ضررا كبيرا بالنظم البيئية للبحر الأحمر وأن يتسبب بإغلاق ميناء الحديدة لأشهر عدة وبالتالي تعريض أكثر من 8,4 ملايين لمستويات مرتفعة من التلوث، وفق دراسات مستقلة.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet