الحوثيون : قرار مجلس الأمن مخالف لميثاق الأمم المتحدة

ديبريفر
2022-03-02 | منذ 3 شهر

هشام شرف

صنعاء (ديبريفر) - اعتبرت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، اليوم الأربعاء، قرار مجلس الأمن الدولي توسيع حظر إيصال الأسلحة إلى الجماعة في اليمن، "استفزازياً ومخالفاً لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي".
وقال وزير الخارجية في حكومة الحوثيين، هشام شرف، في تصريح صحفي، نشرته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء، إن القرار لم يكن إجرائياً، في سابقة في تاريخ مجلس الأمن الدولي الذي خرج إلى خدمة مصالح دول التحالف العربي الذي تقوده السعودية ضد الجماعة.
واتهم الوزير الحوثي، الإمارات باستغلال عضويتها غير الدائمة في مجلس الأمن الدولي، لفرض مواقفها بمساعدة دول أخرى دائمة العضوية في المجلس التابع للأمم المتحدة.
وأشار إلى "تحفظ أربع دول على القرار الإجرائي كونه تضمن فقرات مخالفة لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي".
ورأى شرف أن "فقرات القرار تعد مخالفة صريحة لمقاصد ميثاق الأمم المتحدة الذي يؤكد على الحق الطبيعي للشعوب في الدفاع عن النفس".
ودعا مجلس الأمن إلى "مراجعة حقيقة دوره الذي أنشأ من أجله في الحفاظ على السلم والأمن العالميين وليس تمثيل مصالح الأقوياء والأغنياء من الدول".
كما طالب وزير خارجية الحوثيين، مجلس الأمن باستمرار دعم الجهود والمساعي الحميدة من أجل الوصول إلى تسوية سياسية سلمية عادلة تعالج تداعيات الكارثة الإنسانية في اليمن التي سببتها عمليات التحالف(....) وعدم الازدواجية في المعايير بالانحياز لطرف التحالف".
ويوم الإثنين أصدر مجلس الأمن الدولي، بدعم من الإمارات، قرارا يوسّع الحظر على إيصال الأسلحة ليشمل جميع الحوثيين بلا استثناء بعدما كان مقتصراً على أفراد وشركات محدّدة.
وفي 2016، اعتمد مجلس الأمن القرار 2216 وفرض بموجبه عقوبات ضد بعض قادة جماعة الحوثيين، ويتم تجديدها سنوياً.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet