واشنطن تؤكد نقل مواطنتين أمريكيتين من صنعاء

ديبريفر
2022-03-11 | منذ 7 شهر

واشنطن (ديبريفر) - أكدت وزارة الخارجية الأمريكية، نقل مواطنتين أمريكيتين من العاصمة اليمنية صنعاء الخاضعة لسيطرة جماعة أنصار الله (الحوثيين)، بالتنسيق مع السعودية.
وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية في بيان "ساعدنا في عودة مواطنتين أمريكيتين بسلام من منطقة في اليمن خاضعة في الوقت الراهن لسيطرة الحوثيين"، بحسب وكالة رويترز.
وأضاف أن وزارة الخارجية ممتنة لمساعدة "شركائنا السعوديين واليمنيين... في تسهيل مغادرتهما بأمان، مؤكداً أنه "لدواعي الخصوصية لا يمكننا ذكر المزيد".
وفي ساعة مبكرة الجمعة، أعلنت وزارة الدفاع السعودية، أنها وبطلب من واشنطن تمكنت خلال "عملية أمنية خاصة من تحرير فتاتين أمريكيتين تم احتجازهما وتعريضهما لسوء المعاملة بالعاصمة صنعاء أثناء زيارة عائلية، كما تم احتجاز جوازات السفر الخاصة بهما".
وقال المتحدث باسم الوزارة السعودية العميد تركي المالكي، إنه  "تم نقل الفتاتين من صنعاء إلى عدن ثم إلى مدينة الرياض بواسطة القوات الجوية الملكية السعودية، وتم تقديم الرعاية الصحية اللازمة لهما فور وصولهما، ومن ثم تسليمهما للمسؤولين الأمريكيين الذين كانوا في استقبالهما".
ونقلت "رويترز"، عن مصدر مطلع يوم الخميس إن السعودية والولايات المتحدة نفذتا عملية مشتركة في يناير الماضي لإنقاذ الشابتين  19 و20 عاماً، وتم نقلهما جوا من صنعاء إلى مدينة عدن في جنوب البلاد، ثم إلى العاصمة السعودية الرياض حيث خضعتا لفحوص طبية وغيرها من سبل الرعاية.
وأضاف المصدر الذي اشترط عدم ذكر هويته أن الشابتين، عادتا إلى الولايات المتحدة. وامتنع عن ذكر هويتهما أو أي معلومات أخرى عنهما لأسباب تتعلق بالخصوصية.
وأوضح المصدر أن الشابتين ذهبتا إلى صنعاء في مارس 2021 لزيارة أقاربهما وفي وقت ما فُرضت قيود على تحركاتهما وتمت مصادرة جوازات سفرهما، وإجبارهما على الزواج "بالإكراه".
ولم يصدر تعليق من الحوثيين على هذه التقارير. 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet