الحوثيون يغازلون أنقرة: تركيا تاريخ عريق وشعب محبوب لدى اليمنيين

ديبريفر
2022-03-13 | منذ 7 شهر

صنعاء (ديبريفر) - اعتبرت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، الأحد، أن هدم النصب التذكاري التركي في العاصمة اليمنية صنعاء "مجرد تصرفات فردية بحتة لا تعبر بالضرورة عن موقفها الرسمي"، وذلك في ارتباك واضح حيال العملية التدميرية التي أثارت ردود أفعال واسعة.

وقال القيادي الحوثي حسين العزي الذي يشغل منصب نائب وزير الخارجية في حكومة الحوثيين بصنعاء، أن "عملية الهدم تلك هي عملية فردية بحتة ..مشيراً الى ان الاعمال الفردية تحدث في جميع البلدان".

وأضاف في تغريدة على حسابه الشخصي بموقع التدوين المصغر تويتر : "تركيا في الواقع تاريخ عريق وشعب جميل ومحبوب لدى اليمنيين".

لكنه عاد وأكد أن الحادثة لاتستدعي كل هذا الاستياء والغضب، لأن ذلك النصب التذكاري (وفقاً للعزي) أمرٌ غير ضروري، ومستفز لمشاعر اليمنيين، في إشارة متناقضة تؤكد على مباركة الجماعة للعملية.

وقال : "لاينبغي لأحد ان يستاء من هدم هذا النصب لأنه في الواقع غير ضروري ويذكر بالجانب السلبي من تاريخ الشعبين الشقيقين وهو جانب الدم والحروب والأوجاع الكبيرة من جهة أخرى هو أيضا يستفز مشاعر الأسر اليمنية الكريمة التي ضحت من اجل بلدها في تلك الحقبة من التاريخ.

وأقترح المسؤول الحوثي "بدائل أجمل" عوضا عن النصب التذكاري، دون أن يشير الى ماهية تلك البدائل.

وتأتي هذه التصريحات غداة قيام الجماعة الحوثية بتدمير النصب التذكاري لمقبرة الشهداء الأتراك بشارع الزبيري وسط العاصمة صنعاء، الذي افتتحه الرئيس التركي السابق عبدالله غول، خلال زيارته لليمن عام 2011.

وبررت الجماعة الحوثية الخطوة بالتطبيع التركي مع الكيان الاسرائيلي و "تنامي التنسيق بينهما عقب الزيارة الأخيرة التي أجراها الرئيس الإسرائيلي "يتسحاق هرتسوق" إلى أنقرة، حسبما نقلت وسائل الإعلام الناطقة باسم الجماعة المدعومة إيرانيا.

ولاقت العملية ردود أفعال واسعة، وخاصة على المستوى الشعبي، وسط إنقسام حاد في الأراء مابين مؤيد للعملية ومنتقد لها بوصفها فعلا متطرفا لايختلف عما تمارسه التنظيمات الإرهابية كداعش والقاعدة من تدمير للآثار.


بدورها أدانت الحكومة التركية، السبت، الاعتداء الذي نفذته جماعة أنصار الله (الحوثيين) على النصب التذكاري لمقبرة الشهداء الأتراك في العاصمة اليمنية صنعاء، ووصفته بـ"الإعتداء الغادر"، وذلك في أول تعليق رسمي على الواقعة.


وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان عبر موقعها الرسمي على تويتر، "ندين بشدة الهجوم الغادر على نصب الاستشهاد التركي من قبل عناصر الحوثي صباح يوم 12 مارس".

وأضافت أن هذا الاعتداء يعبر عن عدم احترام الوجود التركي في اليمن، الذي يمثل علامة على التاريخ المشترك والعلاقات العميقة الجذور بين البلدين، وهو أمر غير مقبول إطلاقًا، حد ما جاء في البيان.

وقالت الخارجية التركية أن أنقرة تتوقع إصلاح الأضرار التي لحقت بمقبرة الشهداء الأتراك في صنعاء، ومعاقبة الجناة في أسرع وقت ممكن.

وتابعت: "لا يساورنا أدنى شك في أن هذا الهجوم الغادر سيُدان من قبل الشعب اليمني الصديق والشقيق".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet