في رسالة حوثية لمؤتمر المانحين: 4 ملايين يمني يواجهون خطر الموت جوعا

ديبريفر
2022-03-16 | منذ 2 شهر

هشام شرف

صنعاء (ديبريفر) - أقرت جماعة أنصار الله (الحوثيين) الثلاثاء بخطورة الوضع الانساني المتفاقم في اليمن جراء استمرار الحرب المشتعلة في اليمن، التي ستدخل عامها الثامن تواليا بعد أيام قليلة.

وذكر هشام شرف وزير الخارجية في حكومة الانفاذ التي شكلها الحوثيون بصنعاء، أن ملايين من المدنيين باليمن، أغلبهم من الفئات الأكثر هشاشة من النساء والأطفال وكبار السن يواجهون خطر المجاعة.

وأوضح في رسالة وجهها إلى رئاسة مؤتمر المانحين لدعم اليمن، أن هناك مايزيد عن أربعة ملايين من النازحين داخلياً فقدوا منازلهم ومصدر دخلهم، بينما استقبلت اليمن ما يقارب من نصف مليون مهاجر غير شرعي من القرن الأفريقي، وهؤلاء جميعاً بحاجة عاجلة لتقديم المساعدات الإنسانية الضرورية لإبقائهم بعيداً عن شبح الموت جوعاً.

وبالرغم من إقرار جماعة الحوثي بوجود 4 ملايين جائع ، الا أن هذا الرقم يبدو ضئيلا أمام ما تؤكده التقارير الأممية والدولية بشأن الوضع الإنساني الخطير في البلد الذي تطحنه الحرب والأزمات بلا هوادة.

واتهم المسؤول الحوثي، كلاً من الولايات المتحدة الامريكية والمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة بالوقوف خلف هذه الأزمة الانسانية المتفاقمة في اليمن.

وقال، إن "الوضع الإنساني والمعاناة المتفاقمة للشعب اليمني في جميع المحافظات ماهو الا نتيجة للعدوان العسكري والاقتصادي والحصار الشامل الذي سيدخل عامه الثامن بعد عشرة أيام، والذي تسبب بأسوأ كارثة إنسانية عرفها العالم الحديث وتقف خلفها دول العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي"، حد تعبيره.

ودعا الوزير الحوثي، كافة الدول المانحة إلى الإيفاء بتعهداتهم المالية وإيلاء الوضع الإنساني في اليمن الاهتمام الكافي، وبما يساعد في التخفيف من تداعيات الكارثة الإنسانية.

كما طالب بالضغط على دول التحالف العربي الذي تقوده السعودية، لرفع القيود المفروضة على ميناء الحديدة وفتح مطار صنعاء الدولي أمام الرحلات الجوية المباشرة، وهو ما سيسهم بشكل مباشر في التخفيف من تداعيات الكارثة الإنسانية، حسب زعمه.

وتعيش اليمن منذ سنوات في أتون حرب مستمرة بين مسلحي الجماعة الحوثية المتحالفة مع إيران وقوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا مدعومة بتحالف عسكري تقوده السعودية.

وأدى هذا الصراع المسلح الى مقتل 377 ألف شخص حتى ديسمبر الماضي، بينما دفع ملايين اليمنيين الى هاوية المجاعة، حيث يعاني أكثر من ثلثي السكان البالغ عددهم مايقارب 30 مليون شخص من إنعدام حاد في الأمن الغذائي، ويعتمدون بدرجة رئيسية على المساعدات الغذائية، وفقا لتقارير الأمم المتحدة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet