جماعة الحوثي تشكك في نوايا مجلس التعاون الخليجي من الدعوة لمشاورات يمنية

ديبريفر
2022-03-19 | منذ 2 شهر

مهدي المشاط

صنعاء (ديبريفر) شككت جماعة أنصار الله (الحوثيين) في نوايا مجلس التعاون الخليجي من مبادرته الجديدة التي تضمنت دعوة الأطراف اليمنية لعقد مشاورات واسعة للإتفاق على رسم مسار توافقي للمرحلة المستقبلية، وبما يفضي الى تثبيت دعائم السلام في البلد الغارق بالحرب والأزمات الطاحنة.

وقال القيادي الحوثي مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى (مجلس الحكم بصنعاء) إن المشاورات التي دعا إليها المجلس الخليجي "عنوانها سلام وباطنها عدوان أكثر وحصار أشد"، حد قوله.

وأضاف في كلمة خلال اجتماع له مع مسؤولين حوثيين السبت بصنعاء: "ان التحالف يسعى في هذا المؤتمر أو ما يسمى بالمشاورات للملمة وتوحيد جبهات المنافقين الخونة الفاشلين فقط"، حسب تعبيره، في إشارة منه لقوى التحالف الحكومي المدعوم من التحالف الذي تقوده السعودية .

وجدد المشاط طرح الشروط المسبقة التي وضعتها جماعته مراراً كشرط للجلوس على طاولة أي مفاوضات لمناقشة الأفكار والمقترحات المتعلقة بوقف إطلاق النار.

وقال : أنه لا معنى لأي سلام إذا لم يكن الملف الانساني في مقدمة اهتماماته، في تلميح الى ضرورة رفع القيود المفروضة من التحالف على المطارات الجوية والموانئ البحرية الواقعة تحت سيطرة جماعة الحوثي.

وتابع المسؤول الحوثي حديثه قائلاً : "إن كل خطط الاعداء ستبوء بالفشل والخيبة لأن الشعب اليمني  في موقف الحق ومعتمد على الله" وفق تعبيره .

وتوعد المشاط كلاً من السعودية والامارات بهجمات جديدة في عمق أراضيهما، رداً على ما أعتبره استمرار الحصار والهجمات العسكرية في اليمن.

وكان مجلس التعاون الخليجي أعلن رسميا على لسان أمينه العام "نايف الحجرف" استضافة مشاورات يمنية - يمنية في مقر المنظمة الدائم بالعاصمة السعودية الرياض خلال الفترة من 29 مارس وحتى 7 إبريل القادم.

وقال المسؤول الخليجي أنه سيتم دعوة كافة القوى والأطراف اليمنية بما في ذلك الحوثيين للجلوس على طاولة واحدة لمناقشة ملف الأزمة اليمنية، وذلك في مسعى جديد لدفع الأطراف نحو عملية سياسية لوقف الحرب وإحلال السلام.

ولقيت الدعوة الخليجية ترحيبا من الرئاسة اليمنية المعترف بها دوليا والمجلس الانتقالي الجنوبي وعدد من الأحزاب والتيارات اليمنية، بينما سارع الحوثيون لرفض الدعوة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet