الحكومة اليمنية تؤكد تمسكها بمرجعيات الحل السياسي في أي تسوية مستقبلية

ديبريفر
2022-03-28 | منذ 6 شهر

معين عبدالملك

الرياض (ديبريفر) - أكدت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، تمسكها بمرجعيات الحل السياسي المتمثلة بالقرارات الدولية والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني.

وقال رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك، اليوم الاثنين، خلال استقباله في الرياض وزيرة الخارجية السويدية آن ليندي، إن أي تسوية سياسية لاتعتمد هذه المرجعيات الثلاث كأساس لن تؤدي الى سلام حقيقي وستنتهي الى فشل محتوم.

وأضاف: " الطريق الى السلام في اليمن واضح من خلال تنفيذ القرارات الدولية والمرجعيات الثلاث المتوافق عليها محليا والمؤيدة دوليا"، وهو ماترفضه الجماعة الحوثية التي تسعى لفرض واقع جديد بعيداً عن تلك المرجعيات التى "عفى عليها الزمن" كما يقول الحوثيون.

وشكك رئيس الحكومة اليمنية في مصداقية وجدية جماعة أنصار الله (الحوثيين) فيما يخص عملية السلام.

وقال، إن "تنصل الجماعة الحوثية المدعومة ايرانيا عن تنفيذ التزاماتها السابقة ورفضها لجميع المبادرات الاقليمية والدولية لاحلال السلام، واخرها دعوة مجلس التعاون الخليجي، ومقابلة ذلك بمزيد من التصعيد العسكري داخليا وخارجيا،" يبرهن بوضوح على انها جماعة إرهابية لا تؤمن بالسلام"، حسب قوله.

ودعا المسؤول اليمني، المجتمع الدولي الى الضغط على جماعة الحوثي وداعميها في ايران من اجل الانخراط في جهود السلام.

مؤكدا ان "عدم اتخاذ إجراءات رادعة وحازمة سيشجعها على ارتكاب المزيد من الجرائم والأعمال الإرهابية المزعزعة لأمن واستقرار المنطقة بشكل عام".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet