الحكومة اليمنية تعليقاً على المشاورات: خطوة مهمة لتوحيد الصف الوطني

ديبريفر
2022-03-31 | منذ 2 شهر

الرياض (ديبريفر) - اعتبرت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، أن المشاورات الجارية حالياً في الرياض، فرصة جيدة للعمل على توحيد الصف الوطني بمختلف تياراته ومكوناته وأطيافه، كخطوة متقدمة باتجاه إحلال السلام.

وقال وزير الخارجية أحمد عوض بن مبارك، خلال اجتماع له مع المبعوث الأمريكي الخاص تيم ليندركيغ، الخميس، أن المشاورات ستسهم في تقريب وجهات النظر وتوحيد كافة الجهود الوطنية وفق بوصلة صحيحة، وبما يحقق إنهاء الحرب التي شنها الحوثيون ضد كافة أبناء الشعب اليمني.

وأشاد الوزير اليمني بالأجواء الإيجابية والتفاعل المسؤول من قبل كافة المشاركين في المشاورات، معرباً عن أمله في "الخروج بنتائج إيجابية لتعزيز جهود السلام وتحقيق الاستقرار في اليمن".

كما تطرق الإجتماع الى الجهود الحكومية في مواجهة التحديات الاقتصادية، على ضوء المتغيرات الراهنة محلياً ودولياً والتي ضاعفت من حجم التحديات التي تواجهها الحكومة اليمنية على الصعيدين الاقتصادي والانساني نتيجة ارتفاع أسعار الغذاء والطاقة.

وأشار وزير الخارجية اليمني الى استمرار الحكومة في تنفيذ الإصلاحات المالية والنقدية الهادفة لتحقيق الاستقرار الاقتصادي.

وشدد على أهمية استمرار الدعم الإقليمي والدولي لليمن ، باعتباره من أهم العوامل التي ستساهم في التخفيف من المعاناة الإنسانية التي تسببت بها الحرب التي فرضها الحوثيون في اليمن،حد قوله.

وكانت المشاورات اليمنية الموسعة التي دعا لها مجلس التعاون الخليجي، انطلقت امس الأربعاء في العاصمة السعودية الرياض بحضور كبير لمختلف التيارات والتنظيمات السياسية والحزبية والمدنية والمستقلين، وسط غياب للجماعة الحوثية التي أعلنت مقاطعتها ورفضها للدعوة الخليجية.

وتعول الأمم المتحدة والمجتمع الدولي على أن تخرج هذه المشاورات بنتائج إيجابية تسهم في دفع عجلة السلام المتعثرة منذ عدة سنوات وبما يمهد لوضع حد نهائي للحرب التي تطحن البلد بلا هوادة منذ ثمان سنوات.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet