القوات الحكومية والحوثيون يتبادلان 11 أسيراً في تعز بوساطة محلية

ديبريفر
2022-04-01 | منذ 6 شهر

تعز

تعز (ديبريفر) - تبادلت قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا وجماعة أنصار الله (الحوثيين) بمحافظة تعز، يوم الأربعاء، عدداً من الأسرى في صفقة محلية بعيدا عن تدخل الأمم المتحدة،هي الثانية في غضون الثلاثة أشهر الماضية.

وقالت وكالة الأنباء الصينية شينخوا، نقلاً عن مصادر يمنية، أن الصفقة التي أبرمت عبر وساطة محلية، وتبادل فيها الطرفان 11 أسيراً بضاحية الحوبان الواقعة تحت سيطرة الحوثيين، شرق مدينة تعز.

وطبقاً للمعلومات، فقد "شملت الصفقة الإفراج عن ستة أسرى من مقاتلي الجماعة الحوثية، مقابل إطلاق سراح خمسة أسرى من القوات الحكومية، بينهم ضابط برتبة مقدم يدعى عزام الواسعي، كان قد تعرض للأسر في تعز قبل أكثر من ثلاث سنوات".

وأواخر ديسمبر الماضي، نجحت وساطة محلية في إقناع الطرفين بالوصول لاتفاق مماثل، جرى خلاله تبادل 70 أسيراً من حوثياً مقابل 136 من الموالين للحكومة، بينهم عدد من المدنيين المعتقلين في سجون الجماعة.

يأتي ذلك في الوقت الذي تستعد الأمم المتحدة لرعاية أكبر عملية تبادل للأسرى منذ بدء الحرب والتي كان مقرراً أن يقدم الجانبان كشوفاتهما النهائية يوم الثلاثاء الماضي قبل أن يتم تأجيل العملية لمدة أسبوع واحد، حسبما أفادت مصادر حوثية.

وتتضمن الصفقة الأممية المرتقبة الإفراج عن 2200 أسير ومختطف من الطرفين بينهم شقيق هادي ووزير الدفاع السابق محمود الصبيحي وأفراد من عائلة الرئيس السابق علي صالح.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet