مقتل واصابة 363 مدنيا  في اليمن جراء الألغام خلال عام واحد

ديبريفر
2022-04-04 | منذ 2 شهر

عدن (ديبريفر) - سقط أكثر من 363 مدنيا في اليمن مابين قتيل وجريح جراء الألغام الارضية والعبوات الناسفة والذخائر غير المنفجرة خلال العام الماضي، وفق إحصائية رسمية نشرت اليوم الاثنين.

وقال المرصد اليمني للالغام، انه وثق مقتل 176 مدنيا منهم 25 طفلا و 9 نساء وستة من العاملين في مجال نزع الألغام منذ بداية عام 2021 وحتى اليوم الاثنين، في انحاء متفرقة من البلد الغارق بحرب مدمرة منذ سنوات.

كما أكد المرصد اصابة 187 مدنيا منهم 83 طفلا و12 امرأة واثنين من العاملين في مجال نزع الألغام خلال الفترة ذاتها.

وذكر التقرير أن الالغام الارضية والعبوات والمواد غير المنفجرة، دمرت 43 مركبة مدنية، و 32 دراجة نارية، كما تسببت بنفوق 213 رأسا من الماشية.

كما أشار المرصد الى مخاطر الالغام البحرية التي نشرها الحوثيون في البحر الأحمر، على حركة الملاحة التجارية الدولية وحياة الصيادين التقليديين.

وتعتبر محافظة الحديدة من أكثر المناطق الملوثة بالألغام الأرضية ومخلفات الحرب، إضافة إلى مديريات غرب محافظة تعز، ومديريات (بيحان- عسيلان- عين) في شبوه، ومديريتي حريب وصرواح في مأرب ومديرية"خب والشعف" في الجوف، ومديريات عبس و حيران وحرض في حجة، وفقا للتقرير.

وقال المرصد، إن عملية التلغيم العشوائية التي ينفذها الحوثيون في انحاء البلاد، بما في ذلك استخدام العبوات المموهة والمتفجرات ذات التقنيات الحديثة، "تمثل تهديدا كبيرا على سلامة المدنيين حاضرا ومستقبلا، وتعقد جهود الفرق الهندسية في إزالة هذا الخطر المحدق الذي يتربص بأرواح الأبرياء".


وشهدت اليمن خلال الأعوام الأخيرة أكبر عملية تفخيخ للأرض منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية في أربعينات القرن الماضي.

وتشير التقديرات الى قيام الحوثيين بزراعة أكثر من مليون لغم أرضي متنوعة المهام مابين فردية ومضادة للدروع.

ويلجأ الحوثيون الى زراعة الألغام بكثافة وبصورة عشوائية كتكتيك دفاعي لعرقلة زحف القوات المناوئة صوب مناطقها.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet