قائد المقاومة الوطنية يطالب بلجان لمراقبة الالتزام بوقف إطلاق النار

ديبريفر
2022-04-05 | منذ 2 شهر

طارق صالح

الرياض (ديبريفر) - طالب قائد المقاومة الوطنية في اليمن العميد طارق صالح بتشكيل لجان لمراقبة الالتزام بوقف اطلاق النار.

وقال خلال ترؤسه اجتماعا عبر تقنية "الفيديو كونفرانس" مع كبار قادة قواته العسكرية إن الهدنة الأممية بحاجة لرقابة حتى لا تستغلها جماعة الحوثي.

وحذر قائد قوات المقاومة الوطنية من التجارب السلبية لجماعة الحوثي مع الهدن والاتفاقات، مشددا على أهمية وجود رقابة لتثبيت الهدنة.

وأضاف قائلا: "تحدثنا إلى الجميع بأنه يجب أن تكون هناك رقابة ولا يمكن أن تستغلها الجماعث الحوثية.. وقال، "يجب أن تفضي الهدنة إلى مرحلة سلام حقيقية".

يأتي هذا في ظل الحديث عن تكرار الخروقات العسكرية لاتفاق وقف اطلاق النار منذ الساعات الأولى لدخوله حيز التنفيذ، وسط تبادل الاتهامات بين القوات الحكومية وجماعة الحوثي بارتكاب تلك الخروقات.

وخلال الاجتماع أطلع قائد المقاومة الوطنية رئيس مكتبها السياسي، طارق صالح، القيادات الميدانية على سير المشاورات اليمنية المقامة تحت مظلة مجلس التعاون الخليجي، والذي وجه دعوة للحوثيين للمشاركة فيها لكن الجماعة رفضت الدعوة.

واعتبر صالح الذي يشارك على رأس وفد رفيع في مشاورات الرياض، عدم استجابة الحوثيين لدعوة مجلس التعاون الخليجي "استخفافا بأوضاع اليمن دولة وشعبا الذين يحتاجون للعمل السياسي وتوقف محاولات فرض الإرادات بقوة السلاح"، وفقا لبيان.

مؤكداً أهمية المشاورات ومشاركة المكتب السياسي للمقاومة الوطنية فيها لتحقيق السلام الكامل والشامل والعادل والمستدام، مشيرا إلى أن رؤيته المقدمة كانت "واضحة وتتوافق مع جميع المكونات، وتحظى بإجماع حتى مع من كنا على خلاف معهم من قبل".

وأعرب صالح عن تطلعه لأن تحقق مشاورات الرياض إصلاح مسار الشرعية ولملمة الصف الوطني الذي شكلت خلافاته عوامل ضعف غير مبررة في مواجهة مليشيات الحوثي المدعومة إيرانيا.

وفيما جدد ترحيبه بالهدنة الإنسانية، عبر العميد طارق صالح عن أمنياته بأن تحقق الهدنة الأممية جزءا من السلام لتخفيف معاناة الناس وأن تؤسس لمرحلة سلام شامل.


 ودخلت الهدنة الإنسانية التي أعلنتها الأمم المتحدة بين جماعة الحوثي المدعومة إيرانيا والحكومة اليمنية حيز التنفيذ في الساعة (16 بتوقيت غرينتش) السابعة مساء بتوقيت اليمن، مساء السبت أول أيام شهر رمضان المبارك.

وفي الساعات الأولى للهدنة الإنسانية الأممية في اليمن، سجلت القوات المشتركة 40 انتهاكا لجماعة الحوثي على جبهتين فقط في جبهات الساحل الغربي للبلاد.

ولاقت الهدنة التي تستمر لمدة شهرين ترحيبا يمنيا ودوليا وأمميا وإقليميا واسع النطاق على أن تؤدي إلى بناء الزخم لمزيد من الخطوات نحو السلام، لكن الخروقات المتصاعدة تهدد بنسفها.

وسبق أن طلبت الحككومة اليمنية المعترف بها دوليا على لسان وزير خارجيتها أحمد عوض بن مبارك تدخلا دوليا لمنع انهيار الهدنة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet