الحوثيون: الأمم المتحدة لم تقدم خطة تشغيلية لمعالجة خزان "صافر"

ديبريفر
2022-04-10 | منذ 2 شهر

صنعاء (ديبريفر) - قالت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، مساء السبت، إن الأمم المتحدة، لم تقدم خطة تشغيلية لمعالجة وضع خزان النفط العائم "صافر" غربي اليمن، محذرة من تداعيات ذلك.
وقال رئيس اللجنة الإشرافية لتنفيذ اتفاق صيانة وتقييم "صافر" التابعة للحوثيين إبراهيم السراجي ، في بيان إن "الأمم المتحدة لم تقدم الخطة التشغيلية التي نصت عليها مذكرة التفاهم بخصوص خزان صافر، رغم مضي أكثر من شهر على توقيعها"، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء.
وأضاف أن "مذكرة التفاهم نصت على أن تقوم الأمم المتحدة بإعداد خطة تشغيلية، غير أن ذلك لم يحدث حتى الآن"، حسب قوله.
واعتبر المسؤول الحوثي، "تأخير تسليم الخطة التشغيلية، مؤشراً غير إيجابي على التزام الأمم المتحدة بما تم الاتفاق عليه".
وحذر من أن "خزان صافر في حالة تدهور مستمر تستدعي الإسراع في إنجاز الالتزامات لمنع حدوث الكارثة المحتملة في البحر الأحمر".
ولم يصدر تعليق من قبل الأمم المتحدة على تصريحات الحوثيين.
والجمعة، أعلنت الأمم المتحدة موافقة أطراف النزاع اليمني على خطة تستهدف التصدي لمخاطر ناقلة النفط "صافر"، ودعت المانحين الدوليين لجمع نحو 80 مليون دولار لتمويل خطة تهدف لمنع تسرب الخزان العائم الذي يرسو قبالة سواحل الحديدة غربي اليمن.
وقال المنسق المقيم منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن، ديفيد جريسلي في بيان "لا يمكن البدء بتنفيذ الخطة بدون تمويل المانحين" لافتاً إلى أنه سيتم تنظيم مؤتمر للمانحين في هولندا، بدون تحديد موعد عقده.
وكانت الأمم المتحدة وقعت في مارس الماضي، مذكّرة تفاهم مع جماعة أنصار الله (الحوثيين) التي تسيطر على منطقة الخزان ومعظم مناطق شمالي البلاد، لحل قضية الناقلة.
وتستخدم الناقلة صافر التي صُنعت قبل 45 عاما كميناء عائم وهي محملة الآن بنحو 1.14 مليون برميل من النفط الخام بقيمة حوالي 50 مليون دولار.
ولم تخضع الناقلة لأي صيانة منذ 2015 بسبب الحرب، مما أدى إلى تآكل هيكلها وتردّي حالتها بشكل كبير، على نحو ينذر بحدوث أكبر كارثة بيئية وبحرية في منطقة البحر الأحمر.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet