بوساطة عمانية.. الحوثيون يطلقون سراح 14 أجنبيا بينهم إمرأة وطفل

ديبريفر
2022-04-25 | منذ 2 شهر

مسقط (ديبريفر) - أفرجت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، الأحد، عن عدد من الرهائن الأجانب المحتجزين لديها، بينهم إمرأة وطفل، وذلك بموجب وساطة عُمانية، دون ذكر أسباب وملابسات احتجازهم.

وذكرت وزارة الخارجية العمانية في بيان رسمي، إن السلطنة نسقت مع الجهات المعنية في العاصمة اليمنية التي يسيطر عليها الحوثيون لإطلاق سراح عن 14 أجنبيا من المتحفظ عليهم في اليمن ونقلهم من صنعاء إلى مسقط.

وأوضحت أن المفرج عنهم هم بريطاني وزوجته وطفله وسبعة هنود وفلبيني وإندونيسي وإثيوبي وشخص من ميانمار.

وأضافت الخارجية العمانية إنه بعد التواصل مع السعودية لتسهيل إصدار التصاريح الضرورية، نُقل المفرج عنهم إلى العاصمة العمانية على متن طائرة تابعة لسلاح الجو العماني تمهيدا لعودتهم إلى بلادهم.

وقال كبير المفاوضين الحوثيين محمد عبد السلام في تغريدة على حسابه الشخصي بموقع تويتر إن الأربعة عشر شخصاً أُفرج عنهم بعد وساطة من عمان لكنه لم يذكر أسباب اعتقالهم.

وفي السياق، قالت الحكومة البريطانية إن مواطناً من رعاياها يدعى لوك سيمونز جرى الافراج عنه بعدما ظل محتجزاً لدى الحوثيين دون تهمة أو محاكمة منذ عام 2017.

وذكرت وزيرة الخارجية ليز تراس البريطانية في بيان "كان لوك يبلغ من العمر 25 عاما عندما احتجزه الحوثيون دون سند من القانون، فيما كان ابنه يبلغ من العمر بضعة أشهر فقط في ذلك الوقت".

وأشارت المسؤولة البريطانية الى ما تعرض له "لوك" من سوء المعاملة في الحبس الانفرادي لدى الجماعة الحوثية، التي منعت عنه الزيارة أيضاً.

وكانت منظمة العفو الدولية قالت في فبراير شباط إن سيمونز توجه إلى اليمن في 2012، حيث التقى بزوجته اليمنية وتزوجها.

وقالت إن الحوثيين، أصحاب السلطة الفعلية في شمال اليمن، اتهموه بالتجسس لصالح الحكومة البريطانية على الرغم من عدم توجيه اتهامات رسمية له بارتكاب أي جريمة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet