وزير يمني يتهم الأمم المتحدة بدعم "القتلة" تحت غطاء نزع الألغام

ديبريفر
2022-12-08 | منذ 2 شهر

عدن (ديبريفر) اتهم وزير في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، يوم الأربعاء، الأمم المتحدة بتقديم دعم مباشر لمن أسماهم "القتلة" تحت غطاء نزع الألغام، داعياً إلى الوقف الفوري لكافة أشكال الدعم الأممي المقدم لجماعة أنصار الله (الحوثيين).
وقال وزير الإعلام في الحكومة اليمنية معمر الإرياني، إن نجاة الجنرال مايكل بيري رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (أونمها) وفريقه، من انفجار لغم أرضي زرعه الحوثيون، اثناء مرور قافلة تابعة للبعثة في أحد الشوارع الرئيسية في مديرية الحالي بمدينة الحديدة، يجسد حجم الخطر الذي تمثله تلك الألغام على حياة وحاضر ومستقبل اليمنيين.
وأضاف أن "تلك الحادثة تكشف عن الخطر الداهم للألغام التي زرعتها جماعة الحوثيين بشكل عشوائي، وهي الأكبر منذ الحرب العالمية الثانية، في المدن والقرى والأحياء السكنية والمزارع والمساجد والطرق الرئيسية والأسواق العامة، ويذهب ضحيتها المدنيون الأبرياء من الأطفال والنساء".
واعتبر الوزير اليمني أن "الحادثة تؤكد كذب مزاعم وادعاءات الحوثيين بادعاء تعاونهم في عمليات نزع الألغام والعبوات الناسفة التي زرعوها في محافظة الحديدة وباقي مناطق سيطرتهم، وتراخي الأمم المتحدة وهيئاتها ومكاتبها في التعامل معهم، بل وتورطها في تقديم دعم مباشر للقتلة تحت غطاء نزع الألغام"، حسب قوله.
ودعا إلى "وقف فوري لكافة أشكال الدعم الذي تقدمه هيئات ومكاتب الأمم المتحدة لمليشيا الحوثي بذريعة دعم برامج مكافحة الالغام، في تجاهل لحقيقة أنها الطرف الوحيد الذي يصنع ويزرع تلك الالغام والعبوات الناسفة في اليمن، وأن الأموال التي يتلقاها تذهب لتمويل وتوسيع تلك الأعمال الإجرامية"، على حد تعبيره.
وطالب الإرياني "المجتمع الدولي والأمم المتحدة وبعثتها لدعم اتفاق الحديدة والمبعوث الأممي بإصدار تعليق واضح ازاء الحادثة، وإدانة جرائم زراعة الألغام الحوثية التي راح ضحيتها آلاف ولا زالت تحصد المدنيين بشكل يومي، وملاحقة ومحاكمة المسئولين عنها من قيادات الحوثيين باعتبارهم "مجرمي حرب".
والثلاثاء، أعلنت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة في بيان، تعرض قافلة تابعة لها لانفجار لغم في محافظة الحديدة، ما أدى إلى إتلاف سيارة دون وقوع إصابات بشرية.
فيما قالت مصادر محلية، إن انفجاراً ناتجاً عن لغم وقع في سيارة مصفحة كان يستقلها رئيس البعثة الأممية في الحديد غربي اليمن مايكل بيري، أثناء مروره بالقرب من ساحة العروض في مديرية الحوك، حيث كان من المقرر أن يحضر عملية إتلاف كميات كبيرة من القذائف من مخلفات الحرب التي تم انتزاعها خلال الفترة الماضية من مناطق عدة في محافظة الحديدة.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet