مجلس الرئاسة للمبعوث الأممي : التعامل بدبلوماسية مع الحوثيين لن يجدي نفعا

ديبريفر
2022-04-25 | منذ 1 شهر

عدن (ديبريفر) - حـمّـل مجلس القيادة الرئاسي في اليمن، جماعة أنصار الله (الحوثيين) مسؤولية عرقلة تسيير أول رحلة تجارية عبر مطار صنعاء الدولي، التي كان مقرراً إقلاعها يوم الأحد بموجب الهدنة الأممية المعلنة مطلع الشهر الحالي.

وأتهم المجلس الرئاسي خلال اجتماع رسمي عقده الأحد بالعاصمة المؤقتة عدن، الجماعة الحوثية بالتعمد في مفاقمة معاناة اليمنيين بالمناطق الخاضعة لسيطرتها من خلال اختلاق مبررات تهدف للتنصل من الهدنة، وإفشال عملية السلام التي تقودها الأمم المتحدة.

وأكد المجلس حرصه على عمل كل ما من شأنه التخفيف من المعاناة الإنسانية لليمنيين دون استثناء أو مقايضة في الملفات الإنسانية، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية سبأ.

ودعا المجلس الرئاسي اليمني، المبعوث الأممي الى "الإفصاح بشكل واضح عن المخالفات التي ارتكبتها جماعة الحوثي وأدت الى عرقلة فتح مطار صنعاء وتسيير أول رحلة تجارية منه".

وقال المجلس أن "استمرار التعامل بلغة دبلوماسية لا يجدي نفعا مع هذه المليشيات التي تحاول أن تصنع من معاناة ودماء اليمنيين مكاسب سياسية"، حد تعبيره.

وكانت الخطوط الجوية اليمنية أعلنت في وقت سابق الأحد، تأجيل انطلاق الرحلة الأولى التي كان مقررا تسييرها من مطار صنعاء باتجاه العاصمة الأردنية عمّان، بسبب تعثر الحصول على التصاريح اللازمة للرحلة.

وفيما اتهمت الجماعة الحوثية التحالف بالتسبب في تعثر استئناف أنشطة الملاحة الجوية عبر مطار صنعاء وفق ما تضمنه اتفاق الهدنة، حمّلت الحكومة اليمنية الحوثيين المسؤولية عن تأجيل فتح مطار صنعاء بسبب مخالفتهم للاتفاق وقيامهم بادراج 60 شخصا ضمن قائمة المغادرين على متن الرحلة، ممن يحملون جوازات سفر غير رسمية.

وطبقا لمصادر حكومية، فان الاتفاق الخاص بفتح مطار صنعاء يقضي بتطبيق ذات الشروط المعمول بها في مطاري عدن وسيئون، ومنها امتلاك المسافرين وثائق سفر رسمية، في إشارة لجوازات السفر الصادرة من السلطات الحكومية ورفض تلك الصادرة عن الجهات الحوثية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet