مسؤول عسكري رفيع يتوقع هجوم حوثي وشيك على مأرب قبيل إنتهاء الهدنة

ديبريفر
2022-05-09 | منذ 5 شهر

مأرب (ديبريفر) جدد الفريق الركن صغير بن عزيز رئيس هيئة أركان الجيش اليمني، تحذيراته من إمكانية إنهيار الهدنة التي أعلنتها الأمم المتحدة مطلع الشهر الماضي، جراء استمرار الخروقات العسكرية لها في عدد من الجبهات.

وقال في تصريحات صحفية، الاثنين، أن جماعة الحوثي لاتنظر الى الهدنة سوى بوصفها مجرد فرصة سانحة لإعادة ترتيب صفوفها وحشد قدراتها البشرية والمادية والتسليحية استعدادا لمعركة أشد ضراوة.

وأوضح المسؤول العسكري اليمني، إن جماعة الحوثي دفعت بتعزيزات كبيرة تتضمن آليات عسكرية وأسلحة ثقيلة ومتوسطة إلى محيط مدينة مأرب خلال الأسابيع الماضية، مستغلة الهدنة المعلنة وتوقف الطيران الحربي.

وأضاف، إن الحوثيين ماضون في حشودهم العسكرية وتحضيراتهم اللوجستية لإفشال الهدنة وشن هجوم كبير على محافظة مأرب تحت ذريعة سيختلقونها في اللحظة المناسبة لهم.

مؤكدا استعداد وجاهزية قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا لكسر أي هجوم حوثي محتمل وخوض معركة حاسمة مع الجماعة الحوثية المدعومة إيرانيا في حال أصرت على المضي في تعنتها وعدم الامتثال لدعوات السلام.

وأشار الفريق بن عزيز إلى أن تشكيل مجلس القيادة الرئاسي الجديد يمثّل تحولاً عملياً يحمل في طياته كافة المتغيرات والتطورات السياسية والميدانية.

وأعتبر تشكيل المجلس الرئاسي "خطوة متقدمة في طريق إنهاء الصراع وإيقاف الحرب واستعادة الدولة اليمنية وتحقيق الأمن والاستقرار في اليمن والمنطقة"، حد قوله.

وجدد المسؤول العسكري اليمني التأكيد على أن جماعة الحوثي أمام خيارين لا ثالث لهما، إما أن تترك السلاح وتتحاور مع اليمنيين كمكون سياسي، أو إنتظار حسم المعركة عسكرياً.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet