وفاة قائد عسكري بقوات الإنتقالي في حادثة سير بعد يومين من مقتل مسؤوليّن أمنيّين

ديبريفر
2022-05-10 | منذ 2 أسبوع

الضالع (ديبريفر) -لقي قائد عسكري بارز في قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، يوم الأحد، حتفه بحادث مروري، وذلك بعد يومين تقريباً من مقتل قائدين أمنيين بقوات الإنتقالي على أيدي مسلحين يُعتقد انتماؤهم لتنظيم القاعدة، في محافظة الضالع، جنوبي اليمن.

وذكرت مصادر يمنية أن نائب رئيس العمليات العسكرية بمحور الضالع العسكري العميد سيف شايف حسين توفي إثر حادث مروري مروع، دون التأكد ما إذا كان هنالك ضحايا أخرون في الحادثة.

وقالت المصادر أن الحادثة وقعت أثناء عودة العميد سيف شايف من تأدية واجب العزاء لقيادات أمنية في الحزام الأمني، قتلت مساء الجمعة الماضية.

وكان العقيد وليد الضامي نائب قائد قوات الحزام الأمني، والعقيد محمد الشوبجي قائد مكافحة الارهاب بالمحافظة قائد اللواء السادس مقاومة، قتلا مساء الجمعة بإشتباكات مع مسلحين يُعتقد إنتماؤهم للقاعدة.

وطبقاً للمعلومات، فقد اندلعت الاشتباكات داخل معسكر "حكولة " التابع لقوات الحزام الأمني، بعدما جرى توقيف سيارة يستقلها مسلحون في حاجز أمني، لكن المسلحين رفضوا تسليم اسلحتهم وطلبوا مقابلة مسؤولي الحزام الأمني للتفاهم معاهم، ما اضطر أفراد النقطة لتنفيذ طلبهم ونقلهم الى داخل المعسكر.

وبحسب ماتناقلته وسائل إعلامية موالية للمجلس الانتقالي، قام أفراد الحزام بمرافقة "عناصر القاعدة" التي تسللت من مديرية الشعيب الى المعسكر بعدما اشترطوا تسليم أسلحتهم لقيادة الحزام الأمني شخصيا وهناك أندلعت الاشتباكات التي اسفرت عن مقتل 10 من قوات الانتقالي بينهم القائدان الضامي والشوبجي إضافة الى ستة من مسلحي القاعدة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet