الحكومة اليمنية: استمرار الحصار على تعز يقلل من أهمية الهدنة الإنسانية

ديبريفر
2022-05-11 | منذ 5 شهر

 

الرياض (ديبريفر) اعتبرت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، أن إستمرار فرض الحصار الخانق على مدينة تعز يقلل من أهمية الهدنة الإنسانية التي أعلنتها الأمم المتحدة، ودليل جديد على عدم جدية ومصداقية جماعة أنصار الله (الحوثيين) وتنصلها الدائم من تنفيذ إلتزاماتها وإتفاقاتها.

وقال وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك، إن هدنة الـ60 يوماً التي تم التوصل اليها مطلع إبريل الفائت،مثلت نافذة أمل لجميع اليمنيين نحو التوصل الى سلام دائم ينهي معاناة الشعب.

وأوضح إن من أهم أولويات الهدنة الإنسانية، هو رفع الحصار عن مدينة تعز وفتح الطرقات والمعابر المغلقة منذ سبعة أعوام، باعتباره مطلبا إنسانيا لا يحتمل التأخير.

مؤكداً، إن "تنصل الحوثيين من التزاماتهم يؤكد على عدم احترامهم للهدنة التي ترعاها الأمم المتحدة ويعري مجدداً هذه المليشيات أمام المجتمع الدولي بعدم اكتراثها لأي حلول سياسية، والعمل على المتاجرة بمعاناة  اليمنيين لتحقيق أجندتها السياسية والتربح غير المشروع من استمرار حربها المدمرة"، حسب تعبيره.

وجدد بن مبارك اتهامه الحوثيين بعرقلة تسيير أول رحلة طيران للخطوط الجوية اليمنية لنقل المرضى اليمنيين من مطار صنعاء إلى الأردن والتي كانت تمثل أهم نقطة للتخفيف من معاناة الناس،(حد قوله) إثر تعنتهم ورفضهم جميع الحلول المقترحة من الحكومة اليمنيية لمعالجة إشكالية وثائق السفر غير الرسمية.

وأشار الى أن هذا التعنت الحوثي يضع الأمم المتحدة والمجتمع الدولي أمام اختبار حقيقي لتأكيد جديتهم في الضغط على جماعة الحوثي للاستجابة لجهود السلام أو إفشال الهدنة والعودة إلى مربع الصراع مرة أخرى.

وكانت الحكومة اليمنية أكدت في وقت سابق تسليمها كشفاً رسمياً بأسماء وفدها المفاوض في ملف فتح المعابر الرئيسية ورفع الحصار عن تعز الى مكتب المبعوث الأممي خلال الأسبوع الأول من بدء سريان الهدنة، بينما لا تزال الجماعة الحوثية تماطل في القيام بخطوة مماثلة رغم مرور أكثر من نصف فترة المهلة المحددة بشهرين فقط والتي تنتهي في الثاني من يونيو المقبل.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet