الحوثيون : قدمنا مبادرة لفتح طريقين مهمين في تعز

ديبريفر
2022-05-27 | منذ 1 شهر

حسين العزي

صنعاء (سبأ)ـ قالت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، اليوم الجمعة، إنها قدمت مبادرة بشأن فتح الطرق في مدينة تعز، إلى الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، في المفاوضات الجارية بالعاصمة الأردنية عمّان برعاية الأمم المتحدة.
وأضاف القيادي الحوثي، المعين نائباً لوزير الخارجية في حكومة الجماعة، حسين العزي، في تغريدة على  "تويتر": "لجنتنا العسكرية بقيادة اللواء يحيى عبدالله الرزامي قدمت مبادرة بفتح طريقين مهمين في تعز إلى جانب مناقشة فتح طرق أخرى في محافظات أخرى حسب اتفاق الهدنة نصاً وروحاً"، دون تسمية تلك الطرق.
وتابع: "مع أن النقاش يجرى في أجواء ودية يسودها الحرص على التخفيف من المعاناة العامة إلا أن ممثلي الطرف الآخر (الحكومة اليمنية) من ناحية عملية مازالوا مترددين ولم يردوا حتى الآن لا سلباً ولا إيجاباً".
واتهم العزي ممثلي الحكومة اليمنية إلى اجتماع عمّان بعدم امتلاك قرارهم، وقال: "هذا التردد يعود في الحقيقة لطبيعة التعقيدات وتباينات الفصائل المتعددة في تركيبة الطرف الآخر خاصة وأن ممثليه كما يبدو غير مخولين بما يكفي للبت في ما طرح".
واستطرد: "الأمل أن يتلقوا من مركز قرارهم المتمثل في دول العدوان (في إشارة إلى التحالف العربي بقيادة السعودية) رداً سريعاً وإيجابياً للبدء بالتعاون في التنفيذ".
ولم يصدر تعليق فوري من الحكومة اليمنية أو ممثليها على تصريحات القيادي الحوثي.
ويوم الأربعاء الماضي، دعا المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، هانس غروندبرغ، ممثلي الحكومة اليمنية والحوثيين، في اجتماع عمّان لفتح الطرقات، إلى "التفاوض بحسن نية للتوصل بشكل عاجل إلى اتفاق يُسَهِّل حرية التنقل ويؤدي إلى تحسين ظروف المدنيين".
وقال إن "فتح الطرق في تعز وغيرها من المناطق يعد عنصراً جوهرياً من الهدنة"، التي تنتهي في 2 يونيو القادم.
وترعى الأمم المتحدة هدنة عسكرية وإنسانية في اليمن، دخلت حيز التنفيذ في الثاني من أبريل الماضي لمدة شهرين قابلة للتمديد.
وتضمن اتفاق الهدنة بين الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا وجماعة الحوثيين عددا من البنود، من بينها اجتماع الطرفين تحت رعاية الأمم المتحدة لفتح الطرق المغلقة بتعز.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet