فريق الحكومة اليمنية يهدد بالانسحاب من اجتماعات عمّان بسبب "تعنت وعدم جدية" الحوثيين  

ديبريفر
2022-05-27 | منذ 4 أسبوع

عمان (ديبريفر) - هدد فريق الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، في اجتماعات عمان بشأن فتح الطرقات في تعز ومحافظات أخرى، اليوم الجمعة، بالانسحاب من الاجتماعات بسبب ما وصفه بـ "تعنت ومماطلة وعدم جدية" فريق جماعة أنصار الله (الحوثيين).
وقال رئيس الفريق الحكومي عبدالكريم شيبان في بيان، إن إنه بعد يومين من النقاشات الشاقة لم يستجب فريق الحوثيين، لمقترحات الحكومة بفتح الطرق الرسمية المعروفة التي كان الناس يستخدمونها بشكل روتيني وطبيعي وكانت مفتوحة قبل عام 2015 وهي طريق: تعز- الحوبان- صنعاء ، وطريق تعز- الحوبان- عدن، وطريق بيرباشا- مصنع السمن والصابون- البرح- الحديدة، و طريق البرح -المخاء ، كمرحلة أولى.
وأشار إلى أن الحوثيين اقترحوا فتح ممر جبلي حميري قديم لا يمكن أن تمر فيه سيارة نتيجة ضيقه ووعورته  وطوله، وهو معبر يبعد عن المدينة 30 كيلو متر ولا يرفع المعاناة عن الناس ولو بنسبة 10 بالمائة، حسب قوله.
وأضاف "هناك تعنت واضح ومماطلة وعدم جدية وعدم استجابة (من قبل الحوثيين)، لرفع المعاناة عن 5 ملايين إنسان من أبناء محافظة تعز".
وتابع "إذا لم يستجيبوا لفتح الطرقات والخطوط الرسمية المعروفة التي تربط تعز ببقية المحافظات اليوم الجمعة مساءً سنضطر للتوقف عن النقاش والحوار".
وفي وقت سابق الجمعة، قال القيادي الحوثي، المعين نائباً لوزير الخارجية في حكومة الحوثيين حسين العزي، عبر "تويتر"، إن جماعته قدمت "مبادرة بفتح طريقين مهمين في تعز إلى جانب مناقشة فتح طرق أخرى في محافظات أخرى حسب اتفاق الهدنة نصاً وروحاً"، دون تسمية تلك الطرق.
وأضاف: "مع أن النقاش يجرى في أجواء ودية يسودها الحرص على التخفيف من المعاناة العامة إلا أن ممثلي الطرف الآخر (الحكومة اليمنية) من ناحية عملية مازالوا مترددين ولم يردوا حتى الآن لا سلباً ولا إيجاباً".
 وبدأت الأربعاء في العاصمة الأردنية عمان، اجتماعات بين الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، وجماعة أنصار الله (الحوثيين)، بشأن فتح الطرقات في تعز ومناطق أخرى في البلاد وفقاً لبنود الهدنة الإنسانية التي أعلنتها الأمم المتحدة مطلع أبريل الماضي وتنتهي في 2 يونيو المقبل. 
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet