تسجيل مصوّر يثير المخاوف في تعز ويقلص مساحة التفاؤل بنجاح مفاوضات عمّان

ديبريفر
2022-05-27 | منذ 4 أسبوع

تعز (ديبريفر) أثار مقطع فيديو مصور تداوله ناشطون يمنيون على منصات التواصل الاجتماعي، الجمعة، لعنصرين حوثيين أثناء قيامهما بزراعة ألغام أرضية في أحد المداخل الرئيسية لمدينة تعز، ردود أفعال واسعة، بينما اعتبره مراقبون دليلاً واضحاً على عدم جدية جماعة أنصار الله (الحوثيين) في المفاوضات الجارية حول فتح الطرقات المغلقة بمدينة تعز المحاصرة.

ويظهر في المقطع المصور الذي بثه قطاع الإعلام بمحور تعز العسكري قيام عناصر حوثية بزراعة ألغام وعبوات ناسفة في طريق "كلابة" المغلق أصلا، شمال مدينة تعز.

ويأتي هذا في الوقت الذي يواصل فريقا الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، وجماعة أنصار الله (الحوثيين) لليوم الثالث تواليا التفاوض حول فتح الطرق الرئيسية بمدينة تعز، في العاصمة الأردنية عمّان، وسط تضاؤل فرص نجاح هذه المفاوضات الشاقة التي ترعاها الأمم المتحدة.

ولم يتسن التأكد من زمان تسجيل الفيديو المتداول كما لم يتمكن مراسل "ديبريفر" الحصول على تصريح من مسؤول رسمي في الجماعة الحوثية للتعليق عليه.

وكان الفريق الحكومي هدد في وقت سابق الجمعة بالانسحاب من المباحثات، متهماً وفد الجماعة الحوثيية بالمراوغة والتعنت.

ويركز تصور الفريق الحكومي على فتح طرقات وخطوط رسمية كانت مفتوحة قبل بدء الحرب، وتصل إلى مدينة تعز عبر المدخلين الغربي والشرقي، وتربط المحافظة بعدن وصنعاء والحديدة والمخا.

أما تصور الوفد الحوثي فيستهدف فتح طريق فرعي تمر عبر طريق فرعي بطول يزيد عن 30 كيلومتر تقريبا ابتداء من بلدة الزيلعي مروراً ببلدات الصرمين وعبدان باتجاه أسفل جبل صبر نحو منطقة صالة في الجزء الجنوبي الشرقي من مدينة تعز.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet