الأمم المتحدة : مقتل 19 مدنياً على الأقل في اليمن خلال الهدنة

ديبريفر
2022-06-04 | منذ 6 شهر

جنيف (ديبريفر) - أعلنت الأمم المتحدة، يوم الجمعة، مقتل 19 مدنياً بينهم 3 أطفال وإصابة 32 آخرين في اليمن خلال الهدنة السارية في البلاد وذلك بسبب ألغام ومقذوفات من مخلفات الحرب.
وقالت المتحدثة باسم المفوضة السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، ليز ثروسيل، في مؤتمر صحفي، إن معظم الضحايا الذين سجلوا منذ دخلت الهدنة حيز التنفيذ في بداية أبريل قتلوا إثر ألغام أرضية "كان منها ألغام بدائية وعبوات من بقايا الحرب".
وأوضحت أن 3 من 19 قتيلاً على الأقل سقطوا بنيران قناصة في تعز والضالع، وأصيب شخصان بشكل خطير أيضا بنيران قناصة.
وأشارت إلى إصابة أربعة مدنيين، بينهم فتاة، بطائرة مسيرة مسلحة.
وذكرت ثروسيل أن 32 مدنيا أصيبوا أيضا خلال شهري الهدنة.
وحسب المتحدثة وقعت الهجمات كلها في مناطق تحت سيطرة الحكومة المعترف بها دولياً.
وأضافت : "نشجّع جميع الفرقاء على بذل جهود جدية لتأمين إعادة فتح الطرقات المؤدية إلى تعز" المحاصرة منذ عام 2015 من الحوثيين، و"التي تشهد وضعاً إنسانياً صعباً"، وكشفت عن معلومات تفيد بأن كلّاً من طرفي النزاع يجهّز قواته تحسّباً لاحتمال استئناف العمليات العسكرية.
ودعت ثروسيل جميع الأطراف إلى "احترام شروط الهدنة"، والتوقف عن تجنيد الأطفال، و"هي ممارسة غير قانونية تنتهك الالتزامات التي قطعتها جميع الأطراف".
وكانت الهدنة التي دخلت حيز التنفيذ في 2 أبريل أول توقف ملموس للقتال منذ أكثر من سبع سنوات، بالرغم من تبادل طرفي الحرب الاتهامات بانتهاك وقف إطلاق النار .
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet