مجلس الأمن يؤكد أهمية ترجمة هدنة اليمن إلى وقف دائم لإطلاق النار

ديبريفر
2022-06-04 | منذ 6 شهر

نيويورك (ديبريفر) - أكد مجلس الأمن الدولي، يوم الجمعة، أهمية أن تترجم الهدنة السارية في اليمن حتى 2 أغسطس المقبل، إلى وقف دائم لإطلاق النار وتسوية سياسية شاملة، وحذر من حدوث مجاعة في البلد الفقير الذي يشهد صراعاً دموياً منذ أكثر من 7 سنوات.
وقال أعضاء مجلس الأمن في بيان صدر بالإجماع، "يرحب المجلس بتمديد الهدنة في اليمن، ويؤكد تقديره للإجراءات التي اتخذتها الأطراف المعنية للحفاظ على تماسك الهدنة، والذي قاد إلى تحقيق مزايا ملموسة وحقيقية للشعب اليمني، بما في ذلك الخفض الملحوظ في أعداد الضحايا المدنيين".
وأعرب البيان عن "الأمل في أن تترجم الهدنة إلى وقف دائم لإطلاق النار وتسوية سياسية شاملة تحت رعاية الأمم المتحدة".
وعبر عن القلق من الأثر الإنساني الخطير لاستمرار إغلاق الطرق حول تعز، داعياً جماعة أنصار الله (الحوثيين) إلى "التصرف بمرونة في المفاوضات وفتح الطرق الرئيسية على الفور".
كما أعرب أعضاء مجلس الأمن عن "القلق بشأن مخاطر حدوث مجاعة في هذا البلد، وحثوا المانحين على تقديم تمويل كامل لخطة الاستجابة الإنسانية التي أعلنت عنها الأمم المتحدة".
والخميس، أعلن مبعوث الأمم المتحددة الخاص إلى اليمن، هانس غروندبرغ، أن الحكومة اليمنية والحوثيين، وافقوا على تمديد الهدنة لشهرين، وذلك قبل ساعات من انتهائها.
وتم تمديد الهدنة وفق الأحكام نفسها الواردة بالاتفاقية الأصلية، التي دخلت حيّز التنفيذ في 2 أبريل الماضي.
ونهاية أبريل الماضي، أعلن مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية (أوتشا) عن خطة الاستجابة الإنسانية لليمن لهذا العام وناشد المانحين الدوليين تقديم ما يقرب من 4.3 مليارات دولار لعكس مسار التدهور المستمر في جميع أنحاء البلاد حيث تلقي آثار الحرب بثقلها على كاهل السكان رغم الهدنة الحالية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet