الحكومة اليمنية تستبعد التوصل لاتفاق قريب مع الحوثيين حول ملف تعز

ديبريفر
2022-06-10 | منذ 2 أسبوع

عمّان (ديبريفر) أكدت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، الجمعة عدم وجود أية مؤشرات إيجابية حول إمكانية التوصل الى اتفاق قريب مع جماعة الحوثي حول فتح الطرق المغلقة ورفع الحصار عن مدينة تعز.

وقال عضو بالفريق الحكومي المفاوض في نقاشات عمّان الخاصة لملف المعابر المغلقة في تعز، أنه ما من مؤشرات واضحة حتى اللحظة في إحتمال حدوث تقدم جوهري وملموس في هذا الملف الإنساني

وأضاف نبيل جامل عضو الوفد الحكومي، في تغريدات على حسابه الشخصي بمنصة تويتر، أن الوفد لم يتلق حتى الآن أية إفادة من الوسيط الأممي حول نتيجة مباحثاته مع قيادات الجماعة الحوثية خلال زيارته الخاصة الى صنعاء مؤخرا.

مؤكداً بالقول : "لازلنا ننتظر حتى اليوم نتيجة زيارة المبعوث الأممي لسلطة صنعاء بشأن الموافقة على مقترح الأمم المتحدة الذي يتضمن فتح أربع طرق في تعز من ضمنها طريق رئيسي، وطريق بين دمت والضالع".

وأعرب جامل عن خشيته من أن "يستهلك وقت الهدنة الثانية، بنفس الطريقة التي حدثت في الهدنة الأولى"، في إشارة منه لمماطلة الحوثيين والتنصل من إلتزاماتهم الخاصة بموجب الهدنة الانسانية المعلنة وأهمها فتح الطرق الرئيسية المغلقة في مدينة تعز.

يأتي ذلك غداة مغادرة مبعوث الأمم المتحدة الخاص هانز غروندبرغ للعاصمة صنعاء التي كان قد وصلها مساء الثلاثاء لعرض تفاصيل خطته المقترحة حول "ملف تعز" على قادة الحوثيين طمعاً في محاولة للحصول على موافقتهم.

ولم يدلي المبعوث الأممي بأي تصريح عن نتائج النقاشات المكثفة مع الحوثيين بصنعاء حتى الان في مقابل تجاهل وسائل الإعلام الحوثية الاشارة الى المقترح الاممي حول تعز خلال تغطياتها الخبرية للاجتماعات التي جمعت غروندبرغ مع قادة الجماعة، وهو مافسره مراقبون برفض الحوثيين للخطة المقترحة وفشل الوسيط الأممي في إقناعهم بالموافقة عليها.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet