مباحثات يمنية أممية لإدخال معدات تنفيذ المرحلة الأولى من خطة إنقاذ "صافر"

ديبريفر
2022-07-01 | منذ 5 شهر

عدن (ديبريفر) - بحث نائب وزير التخطيط والتعاون الدولي في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً نزار باصهيب ، يوم الخميس، مع  نائب الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في اليمن ناهد حسين، إدخال المعدات اللازمة لتنفيذ المرحلة الأولى من الخطة الطارئة للأمم المتحدة لإنقاذ خزان النفط العائم "صافر"، الذي يرسو قبالة سواحل الحديدة غربي البلاد.
وذكرت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في عدن، أن عملية إدخال المعدات تأتي بموجب موافقة الحكومة لتفادي كارثة صافر البيئية والإنسانية على مستوى اليمن والإقليم وخط الملاحة الدولي.
وأوضحت أن إدخال المعدات تمهيد للشروع بتنفيذ المرحلة الأولى من الخطة الأممية المتمثلة بالتعامل الفني مع الخزان صافر الراسي في ميناء رأس عيسى بمحافظة الحديدة على البحر الأحمر، وذلك من خلال تفريغ ونقل حمولته من النفط الخام البالغة نحو 1.1 مليون برميل إلى سفينة أخرى.
وتستخدم الناقلة صافر التي صُنعت قبل 45 عاما كميناء عائم وهي محملة الآن بنحو 1.14 مليون برميل من النفط الخام بقيمة حوالي 50 مليون دولار.
ولم تخضع الناقلة لأي صيانة منذ 2015 بسبب الحرب، مما أدى إلى تآكل هيكلها وتردّي حالتها بشكل كبير، على نحو ينذر بحدوث أكبر كارثة بيئية وبحرية في منطقة البحر الأحمر.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet