الحكومة اليمنية تؤكد تمسكها بضرورة رفع الحصار عن تعز قبل مناقشة أي ملفات أخرى

ديبريفر
2022-07-17 | منذ 4 أسبوع

جدة (ديبريفر) - جددت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا تمسكها بضرورة رفع الحصار الذي تفرضه جماعة أنصار الله (الحوثيين) على مدينة تعز منذ ثمانية أعوام قبل الانتقال لمناقشة أية ملفات أخرى.

وأكد وزير الخارجية اليمني احمد بن مبارك، خلال لقائه الاحد، بمدينة جدة السعودية مع المبعوث الأمريكي الى اليمن تيم ليندر كينج على محورية قضية تعز المحاصرة في مسار احياء عملية السلام المتعثرة في البلاد وضرورة فتح الطرق الرئيسية المغلقة اليها بموجب اتفاق الهدنة الذي ترعاه الأمم المتحدة.

وقال : "لا يمكن ترك تعز وراء الركب ويجب على الحوثيين إنهاء فظائعهم ضد المدينة المأهولة التي تكتظ بملايين البشر".

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية سبأ بنسختها في عدن عن وزير الخارجية أحمد بن مبارك تأكيده أن استمرار حصار الحوثيين للمدينة تعد من كبرى القضايا الإنسانية التي يجب التعامل معها وحلها قبل الانتقال الى أي ملفات أخرى.

واعتبر بن مبارك ان التعامل السلبي لجماعة الحوثيين مع هذه القضية وإصرارها على عدم رفع الحصار عن ملايين المدنيين يؤكد عدم جاهزية الجماعة لاستحقاقات السلام.

وأكد وزير الخارجية اليمني دعم حكومته لكافة الجهود الهادفة لتحقيق السلام، وانفتاحها على كل المبادرات الرامية لتخفيف التبعات الإنسانية عن كاهل المواطنين في كل مناطق اليمن دون مساومة قضية إنسانية بأخرى.

وأشار الى اهمية وقف عبث الحوثيين واستحواذهم على مليارات الريالات المتحصلة من ميناء الحديدة والزامهم بتوجيه تلك الموارد لدفع رواتب الموظفين في المناطق التي لا تزال خاضعة لسيطرة الجماعة، حد قوله.

وحسب الوكالة، جدد المبعوث الأمريكي التاكيد على دعم بلاده لمجلس القيادة الرئاسي والتزامها بمساعدة اليمن على الخروج من أزمته واحلال السلام والوقوف الى جانب وحدته وسيادته وسلامة أراضيه.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet