الأمم المتحدة تعمل من أجل تمديد هدنة اليمن ستة أشهر

ديبريفر
2022-07-19 | منذ 7 شهر

نيويورك (ديبريفر)- قالت الأمم المتحدة، يوم الإثنين، إنها تعمل مع الأطراف المعنية من أجل تمديد الهدنة السارية في اليمن، والتي تنتهي في 2 أغسطس المقبل.
وأضاف فرحان حق نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة  في مؤتمر صحفي، أن المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن هانس غروندبرغ "يجري حالياً اتصالات مع الأطراف المعنية في محاولة لتمديد الهدنة اليمنية".
وأردف: "لقد أوضح المبعوث الخاص في إفادته الأخيرة أمام مجلس الأمن الدولي ما حققته الهدنة الحالية، كما سلّط الضوء على الحاجة إلى تمديدها".
وأفاد المتحدث الأممي،بأن غروندبرغ "ينظر حالياً في كيفية تحقيق ذلك والمدة المقترحة لتمديد الهدنة".
فيما قال مصدران مطلعان لوكالة "رويترز"، إن الأمم المتحدة تضغط على أطراف الأزمة في اليمن للاتفاق على تمديد الهدنة لمدة ستة أشهر.
وأشار المصدران، إلى أنه يتعين على المبعوث الأممي معالجة شكاوى الجانبين قبل موافقتهما على تجديد إضافي للهدنة.
وذكر أحد المصدرين أن مقترح تمديد الهدنة لستة أشهر مطروح على الطرفين منذ فترة.
وأضاف المصدر أن غروندبرغ سيسافر في الأيام المقبلة إلى سلطنة عُمان، حيث يوجد مقر كبير مفاوضي الحوثيين، وإلى مدينة عدن الساحلية في جنوب اليمن، حيث يقع مقر مجلس القيادة الرئاسي، والحكومة المعترف بها، لإجراء محادثات.
وإذا تم الاتفاق، فإن التمديد لمدة ستة أشهر سيكون أكبر خطوة حتى الآن في عملية الأمم المتحدة نحو حل الصراع الذي أودى بحياة عشرات الآلاف وترك الملايين يواجهون المجاعة في أزمة إنسانية حادة.
وقالت إسميني بالا، المتحدثة باسم مكتب غروندبرغ، إن مبعوث الأمم المتحدة يناقش مع الطرفين تجديد الهدنة الحالية، بما في ذلك إمكانية تمديدها لفترة أطول، ولكن "لا يمكنه مناقشة التفاصيل في الوقت الحالي".
وأضافت أن "غروندبرغ سيواصل اتصالاته المكثفة مع الأطراف في الأيام المقبلة. نأمل أن يتعامل الطرفان مع جهوده بشكل بناء... وألا يفوتوا هذه الفرصة للتوصل إلى نهاية عادلة ومستدامة للصراع في اليمن".
وكان الرئيس الأميركي جو بايدن قد أعلن أن السعودية تعهدت أيضا بالعمل على "تمديد وتعزيز" الهدنة التي توسطت فيها الأمم المتحدة في اليمن، والتي أدت إلى توقف الحرب المستمرة منذ سنوات.
فيما أعلنت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، مساء السبت، رفضها تمديد الهدنة، معتبرة أنها "تجربة صادمة ومخيبة للآمال".
واستهجن بيان صادر عن المجلس السياسي الأعلى للحوثيين، نشرته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء، "الحديث عن تفاهمات حول تمديد الهدنة السارية في البلاد".
وقال المجلس إن "الهدنة التي لم يلتزم طرف العدوان بتنفيذ بنودها مثلت تجربة صادمة ومخيبة للآمال، ولا يمكن تكرارها في المستقبل"، مضيفاً أنه "على استعداد دائم لتعزيز أي جهود تتسم بالمصداقية وتقود على نحو مضمون إلى معالجات حقيقية وعملية في الجانبين الاقتصادي والإنساني".
 ومطلع يونيو الماضي، وافقت الحكومة اليمنية وجماعة الحوثيين، على تمديد هدنة إنسانية في البلاد مدة شهرين، بعد انتهاء هدنة سابقة مماثلة بدأت في 2 أبريل الماضي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet