الحكومة اليمنية تنتقد "تساهل" المجتمع الدولي مع الحوثيين

ديبريفر
2022-07-24 | منذ 3 أسبوع

عدن (ديبريفر) - اتهمت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، مساء السبت، جماعة أنصار الله (الحوثيين)، برفض كل المساعي والجهود المبذولة لتنفيذ بنود الهدنة السارية في البلاد، أو تمديدها، وانتقدت"تساهل" المجتمع الدولي وهيئاته مع الجماعة الذي "منحها الفرصة لتقويض الأمن والسلم المحلي والدولي".
جاء ذلك في بيان صدر عن وزارة الشؤون القانونية وحقوق الإنسان، عقب إصابة 12 طفلاً بقصف مدفعي منسوب للحوثيين على حي الروضة بمحافظة تعز جنوب غربي اليمن.
وقالت الوزارة في بيانها، إن تزامن استهداف الحوثيين للمدنيين في تعز، مع تواجد وفد من مكتب المبعوث الأممي في المدينة يدل على رفض الحوثيين لكل المساعي والجهود التي يقوم بها المبعوث الأممي ومكتبه لتنفيذ بنود الهدنة ولأي تجديد لها ..
وأضاف البيان أن "جريمة اليوم بحق الأطفال في تعز تعد خرقاً إضافياً فاضحاً للهدنة، ورفضاً واضحاً لجهود وتحركات المبعوث الأممي والدول الخمس الراعية للهدنة".
وطالبت الوزارة المبعوثين الأممي والأمريكي ومجلس الأمن ودول الاتحاد الأوروبي باتخاذ مواقف حازمة وصريحة تجاه جماعة الحوثيين وماترتكبه من جرائم وانتهاكات بحق المدنيين .
وقالت "لم تكن جرائم الحوثيين لتستمر بهذه الوحشية في ظل هدنة يرعاها المجتمع الدولي لو تم التعامل مع هذه الجماعة بحزم وجدية من قبل مكتب المبعوث الأممي والمجتمع الدولي ككل" .
وحذرت الوزارة من مغبة استمرار تعامل المجتمع الدولي وهيئاته مع الحوثيين بمزيد من التساهل الذي يمنحها الفرصة لتقويض الأمن والسلم المحلي والدولي .
وفي وقت سابق السبت، قالت مصادر طبية في تعز إن 12 طفلاً أصيبوا بجراح متفاوتة، بعضها خطيرة، نتيجة سقوط قذيفة مدفعية أطلقها الحوثيون من مواقع تمركزهم في الضواحي الشرقية على حي الروضة، شمالي مدينة تعز.
وتداول ناشطون يمنيون على منصات التواصل الاجتماعي صورا لعدد من الأطفال المضرجين بدمائهم، قالوا إنهم من ضحايا القصف الذي طال الحي المكتظ بالسكان.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet