الحوثيون يشترطون صرف المرتبات وإعادة الخدمات لتمديد هدنة اليمن

ديبريفر
2022-07-26 | منذ 2 أسبوع

صنعاء (ديبريفر) - اشترطت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، يوم الإثنين، صرف مرتبات موظفي الدولة وإعادة الخدمات للقبول بتمديد الهدنة السارية في اليمن، برعاية الأمم المتحدة وتنتهي في 2 أغسطس المقبل.
جاء ذلك خلال اجتماع للمجلس السياسي الأعلى للجماعة (مجلس الحكم)، ووفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء استعرض المجلس، "آخر المستجدات السياسية المتصلة بالهدنة والاتصالات القائمة بشأنها".
وقال المجلس إن "تجديد الهدنة يقتضي الالتزام بصرفات مرتبات جميع الموظفين وإعادة الخدمات الأساسية التي قطعها العدوان"، في إشارة إلى التحالف العربي بقيادة السعودية.
وأشار إلى أن "صرف المرتبات والمعاشات استحقاق طبيعي لكافة الموظفين والمتقاعدين".
شدد مجلس الحكم الحوثي، على "ضرورة فتح مطار صنعاء الدولي وميناء الحديدة بشكل كامل".
وترعى الأمم المتحدة هدنة في اليمن دخلت حيز التنفيذ في الثاني من أبريل الفائت لمدة شهرين، وتم تمديدها منذ الثاني من يونيو الماضي إلى الثاني من أغسطس المقبل.
وتضمن اتفاق الهدنة فتح مطار صنعاء أمام رحلات تجارية محدودة ورفع القيود عن ميناء الحديدة، حيث يخضع المطار الدولي والميناء الأكبر في اليمن لسيطرة الحوثيين، وتم فعليا تسيير عدد من الرحلات الجوية من مطار صنعاء الدولي، ودخول عدد من السفن التي تحمل مشتقات نفطية إلى الميناء الواقع غربي البلاد.
كما تضمن اتفاق الهدنة فتح الطرقات المغلقة في تعز والمحافظات الأخرى، إلا أن هذه الجزئية تعثر تنفيذها حتى اليوم.
 وخلال الأيام الماضية، كثف مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن هانس غروندبرغ اتصالاته مع الأطراف المتحاربة من أجل إقناعها بتجديد الهدنة لمدة ستة أشهر اضافية، في مسعى منه لدعم تنفيذ جميع عناصر بناء الثقة، تمهيدا لبدء عملية سياسية شاملة تضع حداً نهائياً للحرب التي طال أمدها باليمن.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet