فرنسا تجدد التزامها بتقديم الدعم للمجلس الرئاسي في اليمن

ديبريفر
2022-07-26 | منذ 3 أسبوع

عدن (ديبريفر) - جددت الحكومة الفرنسية، يوم الاثنين، التزامها بتقديم كافة أوجه الدعم لمجلس القيادة الرئاسي في اليمن الذي جرى تشكيله مطلع شهر ابريل الماضي بموجب الاعلان الرئاسي الذي جاء عقب مشاورات يمنية موسعة جرت في العاصمة السعودية الرياض تحت رعاية مجلس التعاون الخليجي.


وأعرب السفير الفرنسي لدى اليمن جان ماري صفا عن تقدير بلاده للتعاطي الايجابي من جانب المجلس الرئاسي، والحكومة اليمنية المعترف بها دوليا مع كافة الجهود والمبادرات الرامية الى تخفيف المعاناة عن الشعب اليمني وتحقيق تطلعاته في السلام والأمن والاستقرار.

وأكد السفير الفرنسي خلال لقاء له مع رئيس مجلس القيادة الرئاسي في اليمن رشاد العليمي، الذي حضره وزير الخارجية الدكتور احمد بن مبارك، التزام باريس بدعم مجلس القيادة الرئاسي، واصلاحاته الاقتصادية والخدمية.

وأشار في السياق الى أن الحكومة الفرنسية تشارك المعلومات والخبرات مع نظيرتها اليمنية بشأن جهود مكافحة الارهاب والجريمة المنظمة.

وكان رئيس المجلس الرئاسي اليمني استقبل يوم الاثنين في قصر معاشيق بالعاصمة المؤقتة عدن السفير الفرنسي، حسبما أفادت وكالة الأنباء الرسمية سبأ.

وذكرت وكالة سبأ أنه جرى خلال اللقاء بحث مستجدات الوضع اليمني، وجهود السلام، في خضم مساع دولية منسقة مع الامم المتحدة للدفع باتجاه تمديد الهدنة الانسانية التي تنتهي مطلع الاسبوع المقبل.

ودعا الرئيس اليمني، المجتمع الدولي لممارسة مزيد من الضغوط على جماعة الحوثيين المدعومة من النظام الايراني، للوفاء بتعهداتها بموجب الهدنة المعلنة في البلاد منذ مطلع ابريل الماضي.

وتطرق اللقاء الى جهود الاصلاحات الاقتصادية والخدمية التي يقودها المجلس في مختلف القطاعات.

ولفت العليمي الى بعض المؤشرات المبشرة بحدوث انفراجة مرتقبةعلى صعيد البنى التحتية والخدمية، مع البدء بتنفيذ حزمة من المشروعات الحيوية خلال الايام القليلة المقبلة.

مؤكداً التزام مجلسه بحل شامل ومستدام وفقا للمرجعيات الوطنية والاقليمية، والقرارات الدولية ذات الصلة وخصوصا القرار 2216.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet