عائلة صحفي يمني معتقل لدى الحوثيين تطالب بإنقاذ حياته

ديبريفر
2022-07-28 | منذ 3 أسبوع

صنعاء (ديبريفر) - طالبت أسرة الصحفي اليمني، المعتقل في سجون جماعة أنصار الله (الحوثيين) بالعاصمة صنعاء والمحكوم عليه بالإعدام، توفيق المنصوري، مساء الأربعاء مكتب المبعوث الأممي واللجنة الدولية للصليب الأحمر ونقابة الصحفيين اليمنيين بالضغط على الجماعة لنقله إلى المستشفى وتقديم الرعاية الصحية الكاملة له، جراء تدهور حالته الصحية.
وقالت الأسرة في بلاغ عاجل إن "المعلومات المؤكدة تفيد أن حياة ولدنا توفيق في خطر ويحتاج نقلًا عاجلًا للمستشفى وهو ما يرفضه الحوثيون منذ أشهر".
وأشارت إلى أن المنصوري "تدهورت حالته الصحية خلال السنوات الماضية وظهرت عليه أعراض أمراض مزمنة قاتلة جراء التعذيب الجسدي والنفسي الذي تعرض له مع زملائه، وكذلك حرمانهم من الغذاء والرعاية الصحية و التعرض للشمس"، بحسب البلاغ.
واعتبرت أن "إصرار الحوثيين على عدم منح توفيق الرعاية الصحية المطلوبة ما هو إلا تنفيذا لتهديد المشرف المباشر على السجن المركزي بصنعاء، أبو شهاب المرتضى، حين توعد سابقا بأنه سيقتل المنصوري وزملائه بالموت البطيء"، قائلة "إن ذلك جريمة قتل مع سبق الإصرار والترصد".
وطالبت الأسرة المجتمع الدولي وكل المعنيين بحقوق الإنسان وحرية الرأي والتعبير بالتحرك العاجل للضغط على الحوثيين لنقله إلى المستشفى وتقديم الرعاية الصحية الكاملة له كحق أساسي كفلته كل المواثيق والأعراف والقوانين المحلية والدولية.
وكانت جماعة الحوثيين اعتقلت الصحفي المنصوري مع آخرين في 9 یونيو 2015، وحكمت عليه مع 3 صحفيين آخرين بالإعدام على خلفية تهم مرتبطة بالتجسّس لصالح التحالف العربي بقيادة السعودية، في محاكمة اعتبرتها منظّمة العفو الدولية "جائرة".
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet