مجلس الرئاسة اليمني: الهدنة القائمة مع الحوثيين "مخيبة للآمال"

ديبريفر
2022-07-31 | منذ 4 شهر

عدن (ديبريفر) - قال رئيس مجلس القيادة الرئاسي في اليمن رشاد العليمي، الأحد، أن كل الاتفاقات وتجارب التهدئة السابقة مع جماعة أنصار الله (الحوثيين) كانت "مخيبة للآمال"، في ظل عدم وجود مواقف دولية ضاغطة وحازمة للمضي في تنفيذ تلك التفاهمات.

وأكد العليمي خلال مباحثات هاتفية مع وزير الخارجية الأمريكي انتوني بلينكن التزام مجلس القيادة الرئاسي بنهج السلام العادل والشامل القائم على المرجعيات الوطنية والإقليمية والدولية، وخصوصا قرار مجلس الأمن 2216،حسبما ذكرت وكالة "سبأ" الرسمية بنسختها في عدن .

ووصف العليمي تجارب التهدئة مع جماعة الحوثي بأنها "مخيبة للآمال" وصولا الى الهدنة القائمة التي تنصل فيها الحوثيون عن كافة التزاماتهم، بما في ذلك استمرار حصار تعز والمحافظات الأخرى وعدم دفع رواتب الموظفين في مناطق سيطرتهم.

وأشار إلى إن جماعة الحوثي لاتزال تتلكأ عن تنفيذ التفاهمات المتعلقة بملفي الأسرى والمحتجزين، وناقلة النفط صافر.

وجدد الرئيس العليمي، حرص المجلس الرئاسي والحكومة المعترف بها دوليا بدفع كافة رواتب موظفي الخدمة العامة في مختلف انحاء البلاد، على أن تفي مليشيات الحوثي بتعداتها بموجب اتفاق ستوكهولم الملزم بتوريد كافة عائدات موانئ الحديدة وتخصيصها للمرتبات.

وأعرب عن تقديره للموقف الأمريكي الثابت إلى جانب الشعب اليمني، وقيادته السياسية، وعلى صعيد دعم جهود السلام والتخفيف من وطأة الازمة الانسانية الاسوأ في العالم.

من جهته، أشاد بلينكن بتعاطي مجلس القيادة الرئاسي والحكومة اليمنية مع كافة عناصر الهدنة المستمرة منذ 4 شهور، وأهمية ذلك في تحقيق الاثار الايجابية الملموسة على الصعيد الانساني، مجددا التزام بلاده بدعم الجهود الأممية من أجل تحقيق السلام والاستقرار في اليمن.

وأكد بلينكن حرص واشنطن على دعم الاصلاحات التي يقودها مجلس القيادة الرئاسي والحكومة اليمنية، والعمل على مضاعفة الجهود المنسقة مع المجتمع الدولي لتخفيف معاناة الشعب اليمني.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet