تضرر أكثر من 16 ألف أسرة نازحة من السيول شمال شرقي اليمن

ديبريفر
2022-08-07 | منذ 2 شهر

مأرب (ديبريفر) - أعلنت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، الأحد، تضرر أكثر من 16 ألف أسرة نازحة، من الأمطار الغزيرة والسيول التي غمرت مخيمات النزوح في محافظة مأرب شمال شرقي البلاد.
وقالت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين في مأرب (حكومية)، في بيان، إن 16 ألفاً و 735 أسرة تضررت جراء الأمطار الغزيرة، مضيفة أن 5 آلاف و 287 أسرة متضررة كلياً، و11 ألفاً و448 أسرة متضررة جزئياً.
ودعا البيان، شركاء العمل الإنساني إلى التدخل العاجل وتغطية الاحتياجات الطارئة في مجال المأوى والغذاء للتخفيف من معاناة الأسر المتضررة.
وحثت الوحدة على استبدال المأوى الطارئ وتبني استراتيجية عامة لحماية المخيمات من الكوارث والحوادث وإعادة تنظيمها وترتيبها.
 وتعد محافظة مأرب الغنية بالنفط والغاز، أكبر تجمع للنازحين الفارين من مناطق المواجهات المسلحة في اليمن، إذ تؤوي أكثر من مليونين ومئتي ألف نازح يمثلون 60 بالمئة من النازحين داخليا في 197 مخيما في مدينة مأرب ومديرية الوادي المجاورة لها، وفقا للوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين.
ويعاني النازحون في اليمن البالغ عددهم أكثر من 4.3 ملايين شخص وفقا للأمم المتحدة، عموما وفي مأرب بشكل خاص، من وضع إنساني صعب للغاية، جراء حالات التشرد التي يعيشونها منذ سنوات الحرب وسط تراجع الدعم المقدم من المنظمات الإغاثية وكذا نتيجة تقلبات الطقس بين الحر الشديد والرياح العاتية والأمطار الغزيرة والسيول.
 

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet