هجوم للحوثيين على مأرب شمال شرق اليمن رغم الهدنة

ديبريفر
2022-08-09 | منذ 2 شهر

مأرب (ديبريفر) - شنت جماعة أنصار الله (الحوثيين) يوم الإثنين، هجمات على مواقع قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، في محافظة مأرب شمال شرقي اليمن بعد أيام من تمديد الهدنة السارية في البلاد برعاية الأمم المتحدة لشهرين إضافيين، حتى الثاني من أكتوبر المقبل..
وقالت مصادر عسكرية إن الحوثيين شنوا هجوماً على مواقع القوات الحكومية في منطقة الفليحة، شرق جبل البلق الشرقي الاستراتيجي، وهو واحد من ثلاثة جبال تحمل الاسم نفسه وتشكل حائط الصدّ الأهم في جبهات جنوب غربي وغربي المحافظة.
وأوضح رئيس المركز الإعلامي للقوات الحكومية العقيد صالح القطيبي أن قوات الجيش صدت الهجوم بعد نحو ساعتين على بدايته، وأوقعت قتلى وجرحى في أوساط الحوثيين، وفقاً لموقع "العربي الجديد".
وأشار إلى أن الحوثيين هاجموا بمختلف الأسلحة مساء الأحد،  ثلاثة محاور في الجبهة الجنوبية للمحافظة، في محاولة للسيطرة على مواقع مهمة تتمركز فيها القوات الحكومية في منطقتي الأعيرف والعكد، مؤكداً أن الأخيرة صدت الهجمات.
وقال القطيبي إن الحوثيين يبحثون عن ثغرات يتوقعون أن تكون الهدنة قد خلفتها في دفاع القوات الحكومية للسيطرة على مواقع حاكمة في تلك الجبهات، وهي مواقع مطلة على المنطقة الصحراوية الممتدة من جبل البلق وصولاً إلى معسكر أم ريش الواقع تحت سيطرة الحوثيين ومديرية الجوبة، التي كانت مقصداً لتقدم قوات الحكومة قبيل الهدنة.
ومنذ سريان الهدنة لم تتوقف الاتهامات المتبادلة بين الحكومة والحوثيين حول ارتكاب خروقات سيما في جبهات مأرب الجنوبية.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet