الحكومة اليمنية تطالب بضغوط روسية للدفع بعجلة السلام المتعثرة

ديبريفر
2022-08-25 | منذ 5 شهر

الرياض (ديبريفر) - دعت الحكومة اليمنية اليمنية المعترف بها دوليا يوم الأربعاء، نظيرتها الروسية لممارسة ضغط أكبر على جماعة أنصار الله (الحوثيين) لدفعها الى الالتزام بتنفيذ بنود الهدنة الأممية المعلنة في اليمن ووضع حد لسلوكها العدواني.

وتأتي دعوة الحكومة اليمنية هذه بعد أسابيع قليلة من إعلان الولايات المتحدة الامريكية على لسان مبعوثها الخاص الى اليمن تيم ليندركينغ، ترحيبها بدور روسي - صيني في جهود السلام التي تقودها الأمم المتحدة باليمن، في أعقاب زيارة وفد حوثي مطلع الشهر الحالي الى موسكو.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية سبأ بنسختها في عدن أن لقاء جمع وزير الخارجية وشؤون المغتربين بالحكومة اليمنية أحمد عوض بن مبارك، مع القائم بأعمال السفارة الروسية لدى اليمن يفغيني كودروف، كرس لمناقشة العلاقات الثنائية بين البلدين والتطورات الحاصلة في ضوء الهدنة التي ترعاها الأمم المتحدة.

وأكد الوزير اليمني خلال اللقاء على ضرورة ممارسة ضغوط حقيقية ضد جماعة الحوثي ووضع حد لسلوكها العدواني وسياستها العنصرية تجاه أبناء الشعب اليمني، حد تعبيره.

موضحاً أن الحكومة اليمنية قدمت الكثير من التنازلات ونفذت كامل التزاماتها بموجب شروط الهدنة، وتعاملت بمسؤولية ومرونة مع الجهود المبذولة لتحقيق السلام رغبة منها في التخفيف من معاناة الشعب اليمني.

ولفت إلى أن استمرار الحوثيين في تعنتهم إزاء رفع الحصار المطبق الذي يفرضونه على مدينة تعز منذ سبع سنوات.

بدوره، أكد السفير الروسي حرص بلاده على تعزيز علاقاتها باليمن وبذل كل ما هو ممكن للمساعدة في تحقيق السلام واستعادة الأمن والاستقرار.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet