منع الدبلوماسيين اليمنيين من تناول القضايا السياسية عبر منصات التواصل الاجتماعي

ديبريفر
2022-08-26 | منذ 3 شهر

عدن (ديبريفر) - أصدرت وزارة الخارجية والمغتربين في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، توجيهات لرؤوساء وأعضاء البعثات الدبلوماسية اليمنية بعدم التعبير عن مواقفهم السياسية والشخصية حول القضايا الداخلية والخارجية على منصات التواصل الإجتماعي، في محاولة على مايبدو للحد من الانقسامات الحادة التي تعصف بالحكومة والمجلس الرئاسي على خلفية التطورات الأخيرة في محافظتي شبوة وأبين.

ودعت الوزارة في تعميم رسمي تداوله ناشطون يمنيون على منصات التواصل الاجتماعي، كافة أعضاء وموظفي السفارات اليمنية في الخارج الى الالتزام بقانون السلك الدبلوماسي والابتعاد عن إبداء وجهات النظر والمواقف الشخصية حول القضايا الداخلية والخارجية، خارج إطار التوجه العام للدولة.

وأكد التعميم أن المواقف الشخصية لا وجود لها في العمل الدبلوماسي مع اهمية ادراك مقتضيات الوظيفة الدبلوماسية، والالتزام بقانون السلك الدبلوماسي والقنصلي.

وتوعدت وزارة الخارجية اليمنية بتطبيق إجراءات عقابية ضد المخالفين لهذه التوجيهات من رؤوساء وأعضاء الهيئات والقطاعات الدبلوماسية.

وأعتبر مراقبون يمنيون أن الهدف من التعميم الجديد (في حال صحته) هو تكميم الأفواه و"محاولة تعيسة" لمداراة الأزمة والإنقسام الذي تعيشه الحكومة والمجلس الرئاسي، والتي امتدت تداعياتها الى السلك الدبلوماسي  بسبب التطورات العسكرية الاخيرة في محافظتي شبوة وأبين.

وتشهد منصات التواصل الاجتماعي وفي مقدمتها تويتر وفيسبوك حضوراً فاعلاً لكثير من السفراء اليمنيين وأعضاء الهيئات الدبلوماسية الذين يستخدمون تلك المنصات للتعبير عن أرائهم الخاصة حول مايعتمل في الساحة المحلية من قضايا وتطورات.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet