الانتقالي يمهد للسيطرة على المهرة بالحديث عن "تحركات عسكرية مشبوهة

ديبريفر
2022-08-28 | منذ 1 شهر

عدن (ديبريفر) - تحدث المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، يوم السبت عن ما أسماها "تحركات عسكرية مشبوهة"، في محافظة المهرة شرقي اليمن، في تمهيد للسيطرة على المحافظة.
جاء ذلك خلال اجتماع لهيئة رئاسة المجلس برئاسة عيدروس الزُبيدي، وفقاً للموقع الإلكتروني للانتقالي الجنوبي.
وأفاد الموقع بأن الاجتماع "وقف أمام التحركات العسكرية المشبوهة لبعض القوى التي تنفذ أجندات جماعة الإخوان ومليشيات الحوثي في محافظة المهرة"، حسب تعبيره.
وأشار إلى أن التحركات تشمل "تحشيد مجاميع مسلحة في بعض مديريات المهرة ومحاولة توطنيها تحت غطاء النزوح، وتهريب الأسلحة إليها لإثارة الفوضى وإقلاق السكينة العامة للمواطنين".
وأكد الانتقالي الجنوبي "رفضه إسناد أي مهام عسكرية أو أمنية لعناصر من خارج المحافظة، ودعمه ومساندته لتمكين أبناء المهرة من إدارة محافظتهم أمنيا، وعسكرياً".
والأربعاء الماضي قال رئيس الجمعية الوطنية التابعة للمجلس الانتقالي، أحمد بن بريك، عبر "تويتر"، "نبارك انتصارات قواتنا الجنوبية المتوالية ضد التنظيمات الإرهابية والمتمردين الانقلابيين في شبوة وأبين"، حد تعبيره.
وأضاف"التوجه القادم استعادة ماتبقى في حضرموت والمهرة، بقوة وصلابة وإرادة أبناء الجنوب".
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet