الاتحاد الأوروبي يندد بهجوم الحوثيين ومحاولتهم قطع الشريان الأخير في تعز

ديبريفر
2022-09-01 | منذ 1 شهر

بروكسل (ديبريفر) - ندد الاتحاد الأوروبي يوم الاربعاء بالهجوم العسكري الواسع الذي شنه مسلحو جماعة أنصار الله (الحوثيين) على محافظة تعز، في محاولة لقطع الشريان الوحيد نحو المدينة المحاصرة منذ سبع سنوات.

وأعرب الاتحاد الأوروبي في بيان رسمي عن قلقه العميق حيال هذه التطورات الخطيرة إثر الهجوم الحوثي على منطقة الضباب، والذي استهدف الطريق الجبلي الرابط بين تعز وعدن.

مؤكداً أن  هذا الهجوم يقوض جهود السلام المبذولة حالياً من قبل الأمم المتحدة.
وأضاف البيان: إن هذا "ليس ما يريده ويستحقه سكان تعز".. ودعا في السياق الى المشاركة بطريقة بنّاءة في لجنة التنسيق العسكرية التي تعقد إجتماعاتها تحت إشراف الامم المتحدة في العاصمة الاردنية عمّان .

وكانت قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا اعلنت الاحد الماضي احباط هجوم واسع للمقاتلين الحوثيين جنوبي غرب مدينة تعز، أسفر عن سقوط 33 قتيلا و37 جريحا من الجانبين، في مواجهات هي الاعنف منذ دخول الهدنة الانسانية في اليمن حيز التنفيذ مطلع ابريل الماضي.

وحملت الحكومة اليمنية جماعة الحوثي عواقب ما وصفته بالتصعيد "الخطير"، ودعت الامم المتحدة والمجتمع الدولي الى اتخاذ مواقف حازمة تجاه هذه الانتهاكات التي قالت بانها تضع المساعي الاممية والدولية لتمديد وتوسيع الهدنة على"المحك".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet